2018-11-19  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   تزامن مع ذكرى ملحمة ام درمان : ابناء نوفمبر لا يخسرون في نوفمبر       : الرئيس بوتفليقة يوقع على مراسيم التصديق على اتفاقيات تعاون       أحزاب التحالف الرئاسي : الاتفاق على برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات على امتداد الأشهر المقبلة       فيكتوزا لمرضى السكري يُنتظر إدراجه ضمن الأدوية المعوضة : أطباء و صيادلة يؤكدون فاعلية الدواء       فيما تعيش بعض الشوارع مسلسل التفجيرات و الترويع : المفرقعات تتسبب في إصابة 305 طفل بوهران   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

يعد ثمرة استشارة واسعة للطبقة السياسية و المجتمع المدني، رئيس الجمهورية يؤكد

قانونا نظام الانتخابات و هيئة المراقبة يعكسان روح الدستور





أوضح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  أول أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة ان القانونين الجديدين المتعلقين بالهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات ونظام الانتخابات يعكسان روحا ونصا الدستور المعدل الذي يعد ثمرة استشارة واسعة للطبقة السياسية و المجتمع المدني. و قد  وافق مجلس الوزراء  يوم الثلاثاء على مشروع القانون العضوي المتعلق بالهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات خلال اجتماع ترأسه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. أعرب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن ارتياحه للنتائج الملموسة التي حققها الجيش الوطني الشعبي في مجال مكافحة الإرهاب و إفشال محاولات إدخال الأسلحة و المخدرات إلى الجزائر  حسبما جاء في بيان لمجلس الوزراء الذي اجتمع يوم الثلاثاء. كما جدد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة العاصمة تمسك الجزائر العميق باحترام حقوق الإنسان التي كانت جزءا لا يتجزأ من كفاح شعبنا من أجل الحرية و العدالة. و دعا رئيس الجمهورية المشاركين في اجتماع الثلاثية المقبل (حكومة-أرباب عمل-نقابة) المزمع تنظيمها يوم 5 جوان إلى الالتزام معا بتنفيذ النموذج الاقتصادي الجديد الهادف لبعث النمو. 

الموافقة على مشروع  القانون العضوي المتعلق بالهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات

و أوضح بيان لمجلس الوزراء أن نصف أعضاء هذه الهيئة قضاة   يقترحهم المجلس الأعلى للقضاء و النصف الآخر كفاءات مستقلة من المجتمع المدني تمثل كافة الولايات و الجالية الوطنية بالخارج و كذا جميع فاعلي المجتمع المدني. للتذكير تنص المادة 194 من الدستور المعدل على إحداث هيئة عليا مستقلة لمراقبة الانتخابات تتكون بشكل متساو من  قضاة يقترحهم المجلس الأعلى للقضاء  ويعينهم رئيس الجمهورية وكفاءات مستقلة يتم اختيارها من ضمن المجتمع المدني  يعينها رئيس الجمهورية .   أما رئيس الهيئة العليا فسيتم اختياره بعد مشاورات مع الأحزاب السياسية. ستتمتع الهيئة العليا باستقلالية إدارية و مالية و ستضم رئيسا و مجلسا علنيا و لجنة دائمة تتكون من عشرة أعضاء ينتخبهم المجلس العلني بالتساوي بين القضاة و ممثلي المجتمع المدني. و خلال الفترة الانتخابية ستقوم الهيئة العليا بنشر مداومات على مستوى الولايات و الدوائر الانتخابية في الخارج. ستسهر اللجنة العليا قبل الانتخابات على نزاهة كل العمليات المرتبطة بمراجعة القوائم الانتخابية و إيداع الترشحات و تسليم القوائم الانتخابية للمترشحين و توزيع منصف لوسائل الحملة و كذا سير هذه الأخيرة طبقا للقانون. و خلال الاقتراع  ستكلف الهيئة العليا بضمان حق المترشحين في حضور الاقتراع و السهر على توفر أوراق التصويت و احترام الترتيب و السهر على احترام مواقيت فتح و غلق مكاتب التصويت. وبعد الاقتراع  ستسهر الهيئة العليا على نزاهة عمليات الفرز و احترام حق المترشحين في تدوين تظلماتهم في محاضر الفرز و الحصول على نسخ من محاضر الفرز. ستتمتع الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بصلاحيات واسعة لاسيما الطلب من النيابة تسخير القوة العمومية و إخطارها بالافعال المسجلة  والتي قد تكتسي طابعا جنائيا و إخطار السلطات العمومية و المترشحين بكل تقصير أو تجاوز من اجل تدارك الوضع و القدرة على الحصول على كل وثيقة أو معلومة تتعلق بتنظيم و سير العمليات الانتخابية لتقييمها.

القانونان الجديدان المتعلقان بالانتخابات يعكسان الدستور المعدل روحا ونصا

وأوضح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ان القانونين الجديدين المتعلقين بالهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات و نظام الانتخابات يعكسان روحا و نصا الدستور المعدل الذي يعد ثمرة استشارة واسعة للطبقة السياسية و المجتمع المدني. في مداخلته عقب موافقة مجلس الوزراء على مشروعي القانونين المتعلقين بالهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات و نظام الانتخابات أكد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أن النصين الجديدين يعكسان روحا و نصا الدستور المعدل الذي يعد ثمرة استشارة واسعة للطبقة السياسية و المجتمع المدني للبلاد. و أعرب رئيس الدولة عن أمله في أن تسمح هذه القواعد الانتخابية الجديدة و اللجنة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بضمان شفافية وهدوء اكبر خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لاسيما ضمن الطبقة السياسية. و أخيرا دعا رئيس الجمهورية البرلمان إلى الفصل في اقرب وقت حول مشروعي القانونين العضويين بما يسمح بدخولهما حيز التنفيذ في اقرب الآجال بما في ذلك تنصيب الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي ستباشر عملها تحسبا للانتخابات التشريعية ثم المحلية المزمع تنظيمها سنة 2017.

الرئيس بوتفليقة يعرب عن ارتياحه للنتائج الملموسة التي حققها الجيش  الوطني الشعبي

 

وأعرب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن ارتياحه للنتائج الملموسة التي حققها الجيش الوطني الشعبي في مجال مكافحة الإرهاب و إفشال محاولات إدخال الأسلحة و المخدرات إلى الجزائر  حسبما جاء في بيان لمجلس الوزراء. و لدى تناوله الكلمة بعد المصادقة على مشروعي قانونين متعلقين بالقانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين  سجل الرئيس بوتفليقة بارتياح النتائج الملموسة التي حققها الجيش الوطني الشعبي في مجال تدمير ما تبقى من بؤر الإرهاب و كذا إفشال المحاولات الخطيرة لإدخال كميات هامة من الأسلحة و المخدرات إلى التراب الوطني من قبل شبكات إجرامية عابرة للحدود  يضيف البيان. "إننا ارتأينا من أجل الحفاظ على الصورة اللامعة للجيش الوطني الشعبي في مجتمعنا و إبقاء هذه المؤسسة في خدمة الجمهورية لا غير و جعلها فوق أي رهانات سياسية أو سياسوية أنه من الضروري إعداد مشروعي القانونين اللذين قمنا اليوم بالمصادقة عليهما"  حسب ما أضاف رئيس الجمهورية  وزير الدفاع الوطني و القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما نوه رئيس الدولة "بتجند و تفاني الجيش الوطني الشعبي في أداء مهامه الدستورية و هو التجند و التفاني الذي يجعله محط  تقدير وطننا بأكمله". و من جهة أخرى ترحم رئيس الجمهورية "بخشوع" على أرواح الضباط و الضباط الصف و جنود الجيش الوطني الشعبي  شهداء الواجب الوطني أثناء أداء الخدمة من أجل الحفاظ على السلامة الترابية للوطن أو في إطار مكافحة الإرهاب المشين و حماية أمن الأفراد و الممتلكات.

محمد فادن يؤكد الطابع الاستعجالي للقوانين المتعلقة بالانتخابات

عاد الخبير الدستوري وعضو المجلس الدستوري سابقا محمد فادن إلى بيان مجلس الوزراء وما تمخض عنه من قرارات مؤكدا ان الطابع الاستعجالي للقوانين المنظمة لعلاقة البرلمان بالحكومة وقانون الانتخابات وهيئة مراقبة الانتخابات هو ما جعل الحكومة تبادر به لتجهيزها قبل نهاية العام متوقعا أن تحدث التعديلات المتعلقة باشتراط تزكية القوائم الانتخابية من قبل الناخبين بالنسبة للأحزاب التي لم تحُز 5 بالمائة جدلا واسعا في الساحة السياسية. وتطرق فادن لدى إلى ما تضمنه بيان مجلس الوزراء مؤكدا ان مشاريع القوانين التي طرحها المجلس تأخذ طابعا استعجاليا، لاقتراب موعد الانتخابات التشريعية والمحلية المرتقبة العام المقبل وهو ما يجعل الحكومة تسابق الزمن لتمرير القوانين المنظمة للعملية الانتخابية وللهيأة المشرفة على الانتخابات إضافة إلى القوانين المتعلقة بتنظيم البرلمان بغرفتيه سواء في العلاقة بين الغرفتين أو العلاقة بين الغرفتين بالحكومة لتتلاءم مع الدستور في صيغته الجديدة. وفي حديثه عن الهيأة العليا لمراقبة الانتخابات المستحدثة بموجب الدستور ب410 أعضاء قال ضيف الأولى أنها تتكون من نصفين  النصف الأول يضم القضاة والنصف الثاني يتكون من  المجتمع المدني والأحزاب مضيفا أن تشكيل النصف الأول لن  يأخذ وقتا لوجود الخارطة القضائية ومعرفة حاجة كل دائرة انتخابية وتوفر الكفاءات متسائلا عن الآليات والشروط التي ستتبع في تشكيل النصف الثاني الذي يضم المجتمع المدني، وحول عمل هذه الخيأة وتداخل صلاحياتها مع الداخلية  قال المتحدث ان وزارة الداخلية يقتصر عملها على الجانب التنظيمي و اللوجيستي أما الهيأة فستكون صلاحياتها واسعة تبدأ قبل العملية الانتخابية بمراقبة القوائم الانتخابية وتتواصل أثناء العملية وبعدها مضيفا أن الدستور يضمن استقلالية هذه الهيأة ويضمن لها مقرا دائما، كما ربط المتحدث نجاح هذه الهيأة بقوة الشخصية التي ستسند إليها رئاستها إضافة إلى أعضائها من المجتمع المدني .





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم