2018-11-19  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   تزامن مع ذكرى ملحمة ام درمان : ابناء نوفمبر لا يخسرون في نوفمبر       : الرئيس بوتفليقة يوقع على مراسيم التصديق على اتفاقيات تعاون       أحزاب التحالف الرئاسي : الاتفاق على برنامج عمل مرحلي متعدد النشاطات على امتداد الأشهر المقبلة       فيكتوزا لمرضى السكري يُنتظر إدراجه ضمن الأدوية المعوضة : أطباء و صيادلة يؤكدون فاعلية الدواء       فيما تعيش بعض الشوارع مسلسل التفجيرات و الترويع : المفرقعات تتسبب في إصابة 305 طفل بوهران   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

فتح المعبر الحدودي الجزائري-الموريتاني يقلب الموازين

المغرب تدعو الجزائر لحوار مباشر





عبّر العاهل المغربي، محمد السادس عن استعداد بلاده “للحوار المباشر والصريح” مع الجزائر لتجاوز الخلافات القائمة بين البلدين، مقترحًا، إحداث آلية سياسية مشتركة للتشاور.

حديث الملك المغربي عن الدخول في حوار مع الجزائر لمناقشة جميع الملفات العالقة بدون إستثناءات أو طابوهات، فتح بابًا واسعًا أمام القراءات السياسية التي تحاول تفسير خطاب محمد السادس، في انتظار الرد الرسمي الجزائري، لاكتمال الصورة.وبهذا الخصوص، يقول أستاذ العلوم السياسية بجامعة مستغانم، سيد أحمد أبصير، إن تصريح محمد السادس، حول فتح حوار مباشر مع الجزائر له جوانب متعددة يجب التوقف عندها وتفسيرها بالنظر إلى خاصية العلاقات الجزائرية المغربية.ويرى أبصير أن الدبلوماسية المغربية تحاول دائمًا أن تكون السباقة لإظهار حسن النية في مسألة التقارب مع الجزائر، وهذا الأمر ليس جديدًا.وفي قراءته الأولية لخطاب العاهل المغربي يؤكد محدثنا أن الرباط مهتمة كثيرًا بالشأن السياسي الداخلي الجزائري واختيار محمد السادس لهذا التوقيت بالذات ليس صدفة بالنظر إلى أن الجزائر مقبلة على انتخابات رئاسية يحاول فيها المغرب توجيه رسالة للنظام السياسي مهما كانت مخرجات نتائج الرئاسيات”.إلى ذلك، يجزم المحلل السياسي، سيد أحمد أبصير، أن تصريح محمد السادس يحمل في طياته تخوفًا عقب فتح الجزائر لمعبر حدودي بري مع موريتانيا، وانعكاساته على العلاقات المغربية الموريتانية، وهو ما يفسر دعوته المباشرة للجزائر بفتح حوار دون تشفير”.مشيرًا إلى التساؤلات التي يطرحها المغرب أبرزها، ماذا بعد فتح المعبر البري؟ وأين يمكن أن تصل العلاقات الجزائرية الموريتانية من الناحية الاقتصادية؟، خصوصًا وأن الجزائر كسبت من خلال فتح المعبر البري مع موريتانيا منفذا بحريًا على المحيط الأطلسي واقترابها من حصص السمك التي تشكل نسبة هامة من الاقتصاد المغربي والموريتاني”.وينبه المحلل السياسي في السياق ذاته إلى سعي المغرب للاستثمار في المربعات التي تستثمر فيها الجزائر بدول إفريقيا رغم اختلاف الاستراتيجيات، كما يؤكد أن “التقارب الأمني بين الجزائر ونواكشط يثير ريبة الرباط حيث تعتبر موريتانيا لاعب محوري في المنطقة، وبالتالي تقاربها من الجزائر قد يهدد حتى المصالح الفرنسية والأمريكية في المنطقة”. إلى ذلك لا يخفي المغرب قلقه من فقدان موقف موريتانيا في قضية الصحراء الغربية، بحسب محدثنا.وفي إنتظار رد فعل الجزائر الرسمي، تبنت الصحافة المغربية مهمة الدفاع عن دعوة الملك محمد السادس لفتح حوار مباشر مع الجزائر، حيث نقلت الصحيفة الإلكترونية “هسبرس” 2019، عن مصدر وصفته بالرسمي، أن الهدف من آلية الحوار، إعادة النظر في كل القضايا الثنائية العالقة بين البلدين، بدون استثناءات أو طابوهات.وأشارت إلى أن التشاور يشمل المشاريع التنموية التي يمكن أن تساهم في تنمية التجارة والاستثمار وخلق فرص الشغل” وكذلك “تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي بين المغرب والجزائر في القضايا الإقليمية المهمة، من قبيل الهجرة والإرهاب”.وذكرت الوسيلة الإعلامية المغربية أن محمد السادس حدد فقط الإطار العام لهذه الآلية المشتركة، لكن حيثيات تنفيذها مطروحة للنقاش مع المسؤولين الجزائريين لتحديد مستوياتها الحكومية وحجمها وهياكلها والقضايا التي يمكن أن تشتغل عليها، موردا أن الرباط تنتظر اقتراحات وأفكار كيفما كانت من قبل الجزائر للمرور إلى مرحلة التنفيذ.في حين أعلن نفس المصدر أن الرباط ترحب بالمساهمات وجميع الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين. مشيرا “المغرب لديه رغبة واسعة للمرور من مرحلة النظري إلى التطبيقي”.إلى ذلك، أكدت الصحيفة المغربية أن اقتراح إنشاء هذه الآلية من طرف الملك محمد السادس لا يتعلق بتطورات نزاع الصحراء، بل ستبحث كيفية النهوض بالمنطقة المغاربية والانكباب على تحسين الأوضاع. لكن هذه اللجنة المشتركة يمكنها إن أرادت أن تناقش قضية الصحراء بكل وضوح ومسؤولية”.





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم