2019-05-22  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   الفريق قايد صالح من ورقلة : النهج المتبع في مكافحة الفساد أرعب العصابة       : الطلبة في مظاهرات جديدة ضد النظام       : ثلاثة نقابات جديدة في قطاعي الصحة والتعليم العالي   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

للجمعة الرابعة على التوالي عبر مختلف ولايات الوطن

مسيرات سلمية حاشدة تطالب بالتغيير





خرج المواطنون في  للجمعة الرابعة على التوالي ، في مسيرات سلمية حاشدة جابت أهم الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة والعديد من ولايات الوطن للمطالبة بالتغيير الجذري.

وقد شرع المواطنون منذ الصباح في الالتحاق بالساحات الكبرى للعاصمة،حيث بدأت اولى التجمعات تتشكل على مستوى ساحتي البريد المركزي وأول ماي، حاملين الاعلام الوطنية ومرددين شعارات تطالب بالتغيير الجذري ورفض القرارات الرئاسية الاخيرة و"احترام الدستور والالتزام بنصوصه".وقد انطلقت المسيرات بعد الظهر لتجوب مختلف شوارع مدينة الجزائر على غرار شارع حسيبة بن بوعلي، ديدوش مراد، ساحة موريس أودان، شارع العقيد عميروش، فضلا عن ساحتي البريد المركزي وأول ماي اللتين احتشدت بهما جموع كبيرة من المتظاهرين.من جانبها، عرفت العديد من ولايات الوطن مسيرات سلمية مماثلة شارك فيها مواطنون ومواطنات من مختلف الأعمار وفئات المجتمع، حملت نفس الشعارات المطالبة بالتغيير وبالديمقراطية ومحاربة الفساد والرشوة و تسيير شؤون البلاد بوجوه جديدة .

وقد شارك امس مئات الالاف من الجزائريين في المظاهرات السلمية عبر  عدة مدن من ربوع الوطن،بوتيرة عادية. حيث ملء آلاف الجزائريين  ساحات أودان وشارع ديدوش مراد, وشاركت في المسيرات النساء والشباب وكبار السن والأطفال وعائلات بأكملها.

توافد عدد كبير من المتظاهرين الى شوارع العاصمة، يرددون شعارات ضد تمديد العهدة الرابعة وشعارات ضد التدخل الفرنسي في الحراك الشعبي منها “الشارع لن يصمت ” وغيرها من الشعارات ,وقد بدأ المتظاهرون يتجمعون في ساحة البريد المركزي في حدود الساعة العاشرة من صباح أمس ، إيذانا بانطلاق المسيرات المليونية المطالبة بتغيير النظام، ورفضا للإجراءات التي اتخذها الرئيس بوتفليقة. وردد المتظاهرون شعارات “ولاش السماح ولاش السماح ولاش” ولا لتمديد العهدة الرابعة وغيرها من الشعارات الأخرى وتداول المتظاهرون شعارات وهتافات ضد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون معتبرين تصريحاته تدخلا في الشأن الداخلي للجزائر، خاصة كدعم من باريس لبوتفليقة.

المشاركة النسوية بقوة في مسيرات الجمعة ضد التمديد ومن أجل التغيير الجذري,حيث خاول المتظاهرون السير باتجاه المرادية,في حين منعت قوات مكافحة الشغب المتظاهرين من الاستمرار في التوجه نحو قصر الرئاسية بالمرادية، عند مدرسة الفنون الجميلة.

وبعين الدفلى شهدت مظاهرات ضخمة من أجل رفض تمديد العهدة الرابعة والمطالبة بالتغيير, فضلا عن الشباب المتطوعين لإسعاف تحسبا لأي طارئ منتشرون عبر كل المناطق وشارك السياسي كريم طابو في المسيرات من أجل تغيير النظام كما شهدت  برج بوعريريج مسيرة ضخمة , مسيرة سلمية حاشدة أخرى بمدينة بجاية للمطالبة بتغيير النظام، حيث كانت سلمية ورفعت شعارات تطالب بالتغيير الجذري للنظام وضرورة إحترام مؤسسات ودستور وقوانين الجمهورية.

كما خرج ظهر أمس سكان وهران من مختلف أطياف المجتمع إلى الشارع في رابع جمعة للمشاركة في الحراك الشعبي تعبيرا عن رفضهم لتمديد مطالبين بالتغير حيث حمل المتظاهرون شعارات مدون عليها "سلمية سلمية","الشعب يريد التغير لا لتمديد"و ذلك وسط تشديدات أمنية التي صنعت حزاما أمنيا على مقر الولاية و المقر السابق لبلدية وهران .

وقد انطلقت المسيرة الراجلة من ساحة أول نوفمبر مرورا بشارع الأمير عبد القادر و شارع العربي بن مهيدي وصولا إلى مقر الولاية في حين فضل عشرات المواطني من رجال و نساء و حتى أطفال التظاهر بواجهة البحر أين صنعت الراية الوطنية ككل مرة الحدث و التي رفقتها أبواق السيارات في مشهد عكس و عي و تحضر الشعب , وبمعسكر خرج السكان عن بكرة ابهم  امس بعد صلاة الجمعة في مظاهرات سلمية للتعبير عن رفضهم للتمديد  وللعهدة الخامسة وما جاء من قرارات الاخيرة  على حد تعبيرهم من خلال اللافتات والشعارات التي حملوها ، حيث جاب المتظاهرون الشوارع الرئيسية لمدينة معسكر ، حيث التقى سكان الجهة الغربية كحي خصيبية والمحطة بسكان احياء الجهة الشرقية كحي المنطقة الثامنة والمنطقة التاسعة كما التقى سكان الاحياء الجهة الشمالية كحي بابا علي وقاضي مراح باحياء الجهة الجنوبية كحي الفيلاج وسيدي علي محمد عند نقطة حمام حميدة وسط المدينة ليشكلوا مسيرة ضخمة جابت شوارع المدينة الرئيسية وصولا الى ساحة الامير عبد القادر حيث ردد المتضاهرون شعارات رددو فيها لا للعهدة الخامسة ولا للحقرة ولا للعنف لا للقرارات الاخيرة ونعم للمسيرة والتظاهر السلمي .

يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد وجه الاثنين الماضي رسالة الى الامة تضمنت العديد من القرارات من بينها تأجيل الانتخابات الرئاسية، عدم ترشحه لعهدة جديدة وتنظيم ندوة وطنية جامعة تكون مفتوحة لمختلف فعاليات وكفاءات المجتمع.

باعة الرايات الوطنية يتصدرون المشهد في شوارع الجزائر

نزل أمس الجزائريون إلى الشارع ، للمرة الرابعة على التوالي، منذ 22 فيفري، للاحتجاج سلميا ضد النظام.حيث واصل الجزائريون التعبئة لهذا الحدث، حيث تعج شوارع الجزائر العاصمة بطاولات بيع الرايات والرموز الوطنية.الأكشاك والمكتبات هي الأخرى فضلت أمن تتلحق بالحدث، وتخصص جزء من واجهتها للأعلام الجزائرية الى جانب بقية السلع الأخرى.وفي شارع حسيبة بن بوعلي وشارع بلوزداد (بلكور)، و يمكنك أن تلاحظ الكم الهائل من الأوشحة، ومختلف الأعلام والرايات بأحجام متنوعة، إضافة إلى القبعات.وبالنسبة للأسعار فهي تتراوح بين 200 و 300 دينار للأوشحة، و 500 دينار للقبعات، أما الرايات الوطنية فتحتلف أسعارها بحسب حجمها وتتراوح بين 300 و 800 دينار





 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم