2018-12-15  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   مع انتخاب علي حداد لعهدة جديدة ‎‎ : رسميا الأفسيو يتحوّل إلى نقابة لأرباب العمل       جامعة جيلالي ليابس بسيدي بلعباس : اختتام الملتقى الوطني حول تعليمية اللغة الألمانية بالجزائر       وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار بسيدي بلعباس : تفعيل العلاقة بين الجامعة والمحيط الاقتصادي والاجتماعي لتوفير تربصات ميدانية للطلبة   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

دولي

 

مطالبة بعهدة قوية لبعثة الأمم المتحدة

البيت الأبيض يبقى ملتزما بحل النزاع بالصحراء الغربية

جددت الإدارة الأمريكية اهتمامها والتزامها بحل النزاع في الصحراء الغربية، مطالبة "بعهدة قوية" لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو) من شأنها الدفع بالمسار الأممي.

في هذا السياق، جدد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، أمس الخميس بواشنطن الموقف الأمريكي حيال الصحراء الغربية، معربا عن "إحباطه" أمام  انسداد تسوية نزاع الصحراء الغربية بعد 27 سنة من تأسيس منظمة الأمم المتحدة  للمينورسو من أجل تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.    وخلال لقاء صحفي نظم ب"هيريتيج فاوندايشن" (مؤسسة التراث) للنقاش حول  الاستراتيجية الجديدة للإدارة الامريكية بأفريقيا، لم يفوت السيد بولتون  الفرصة لتوضيح النهج الأمريكي الجديد لأجل تسوية هذا النزاع الذي يعرف انسدادا. وأوضح المستشار الأمني أن عهدة بعثة المينورسو ترتبط بالتطورات التي ستنجزها  فوق الميدان من أجل الوصول إلى حل سياسي. وصرح السيد بولتون خلال تقديمه لهذه الاستراتيجية الجديدة والتي كرس جزء منها  لمهام حفظ السلام بإفريقيا، بقوله "إذا ما كنا حقا حازمين في حماية الأبرياء  بمناطق النزاع، فإنه يتوجب علينا الحرص على أن تكون عمليات حفظ السلام مسؤولة  وقوية وفعالة". واستطرد يقول "في أبريل، قامت الولايات المتحدة بالضبط بهذا الأمر فيما يخص حفظ السلام في الصحراء الغربية، وقد طالبنا بفترة تجديد مهمة البعثة لستة أشهر  بدل سنة، وكلنا حرص على أن تكون المهمة القوية والفعالة مرتبطة بالتطورات السياسية المهمة".    وأضاف أنه بفضل هذا النهج، "اتفق طرفا النزاع والبلدان المجاورة المعنية بالقضية على اللقاء لأول مرة منذ 2012 بمدينة جنيف السويسرية"، مشيرا إلى أنه  تحادث حول القضية الصحراوية مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، ليضيف أن الرئيس الألماني سابقا أبان عن "أفكار ابداعية" لحل  النزاع.   وأعلن خلال الحوار عن اعادة هيكلة المساعدة الامريكية الممنوحة لإفريقيا، مؤكدا أن الإدارة الامريكية ترغب في إنهاء كل البعثات التي لم تؤدي مهمتها بعد  سنوات عديدة من نشرها.

 

وأعرب السيد بولتون الذي يعرف جيدا ملف الصحراء الغربية بفعل مشاركته سنة 1991 في إعداد عهدة المينورسو، عن أسفه من تجديد عهدات هذه البعثة بانتظام كل  سنة دون أن يتم التوصل إلى النتائج المنتظرة المتمثلة في إنهاء النزاعات. ومن أجل توضيح أفضل للوضع، استشهد المستشار بمثاله المفضل وهو "الصحراء الغربية" بحيث ذكر ذات المسؤول أنه كان يتعين تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية و لكن للأسف بعد 27 سنة لم يُسجل أي تقدم في هذا الصدد.  وفي مخاطبته للسفراء الافريقيين و المنظمات غير الحكومية و الشخصيات الامريكية التي حضرت هذا الحوار، تساءل السيد بولتون قائلا "27 سنة من النشر و  لازالت البعثة تراوح مكانها كيف لكم تفسير ذلك؟". واعتبر المسؤول الأمريكي أنه من الضروري "التركيز" على الوسائل التي تسمح  لبعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بتأدية عهداتها بنجاح، مصرحا أن "النجاح لا يتمثل في الحفاظ على هذه البعثات بشكل نهائي" . وأكد رئيس المجلس الامن القومي أن "الموارد والاهتمام والجهد" المبذول في  إطار هذه البعثة "كانت ستكون مجدية أكثر" لو خصصت لتنمية شعوب المنطقة. وأكد ان تسوية نزاع الصحراء الغربية سيمكن من إعادة توجيه التمويل الممنوح  للبعثة نحو التنمية الاقتصادية.






خلفا لجون بيار شوفانمون

تعيين غالب بن الشيخ على رأس مؤسسة الإسلام بفرنسا

عُيّن المتخصص في الشؤون الإسلامية الفرنكو-جزائري غالب بن الشيخ الحسين على رأس مؤسسة الإسلام بفرنسا خلفا لجون بيار شوفانمون، حسبما علم يوم الجمعة لدى المؤسسة. وأضاف المصدر أن السيد غالب بن الشيخ الذي كان متصرفا إداريا وعضوا في مكتب المؤسسة منذ 2016 قد أنتخب يوم الخميس رئيسا بالإجماع ناقص صوت، وهذا خلال انعقاد المجلس الثامن لإدارة، موضحا أن سابقه لم يرغب في تجديد عهدته على رأس هذه المؤسسة التي أنشئت منذ سنتين. هذا وكان تعيين جون بيار شوفانمون في 2016 على رأس المؤسسة قد أحدث انتقادات لاذعة من الجالية المسلمة المقيمة بفرنسا والتي لم تتقبل أن يترأس فرنسي من عقيدة نصرانية لهذه المؤسسة.   ومن جهته، أكد الرئيس الجديد، نجل الشيخ عباس بن الشيخ الحسين، عميد المسجد الأعظم بباريس بين 1982 و1989، أن المؤسسة ستتكفل بالشباب من الناحية التربوية والثقافية والاجتماعية للحيالة دون بروز أبواق السلفية". و استطرد يقول" الأمر يتعلق بمؤسسة علمانية تعتزم أن تسمى إلى فضاء للتفتح و الإشعاع  المعرفي. فهي مكان للنقاش الفكري و للتبادل الثقافي و كذا لإعداد المشروع الحضاري من شأنه التصدي، لاسيما للإسلامويين"، مبرزا، من جانب أخر، أن أحد أهداف مؤسسة الاسلام بفرنسا يتمثل في "تيسير معرفة الشأن الاسلامي". و  في هذا السياق، أشار الى  بعض الخطوط  العريضة بالنسبة للسنتين المقبلتين، منها بالخصوص، تمويل المؤسسة و التكوين "المدني" للإطارات الدينية المسلمة و البحث في الدراسات الاسلامية، عن طريق توفير منح دراسية و استحداث جامعة شعبية لأجل جلب الجمهور الكبير لمعرفة الشأن الاسلامي. غالب بن شيخ الحسين دكتور في العلوم متخرج من جامعة باريس 6، زاول موازاة مع ذلك تكوين فلسفي بجامعة باريس 1، و هو مفكر إسلامي ذاع صيته و ألف عديد الكتب، من أهمها "العلمانية  في نظر القران" أصدرته دار النشر الفرنسية براس دولا رونيسانس سنة 2005. كما يقدم، منذ سنة 2000 صبحة كل يوم أحد، حصة تلفزيونية حول الإسلام تبث بالتلفزيون الفرنسي.






في ختام أعمال المؤتمر الـ 42 المنعقد بتونس

قادة الشرطة العرب يوصون بتشكيل فريق عربي لرصد التهديدات الإرهابية

 أوصى قادة الشرطة والأمن العرب في ختام أعمال المؤتمر الـ 42 الذي عُقد بتونس، بتشكيل فريق عربي لرصد التهديدات الإرهابية والتحليل الفوري للأعمال الإرهابية في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب. وقالت الأمانة العامة للمجلس التي تتخذ من تونس مقرا لها، في بيان يوم الجمعة، إن قادة الشرطة والأمن العرب أوصوا أيضا " بتشكيل لجنة من قادة الشرطة والأمن للنظر في تفعيل المؤتمرات واللجان في نطاق الأمانة العامة للمجلس، وتقديم مقترحات محددة بهذا الشأن". و أشارت في بيانها إلى أن قادة الشرطة والأمن العرب وافقوا على صيغة جديدة لكل من " المدونة النموذجية لقواعد سلوك رجل الأمن العربي" و"المدونة العربية الاسترشادية لقواعد سلوك الموظفين العموميين"، وقد تم وضعهما على ضوء المستجدات العربية والدولية. وكانت أعمال المؤتمر الـ 42 لقادة الشرطة والأمن العرب، قد عقدت على مدى  اليومين الماضيين، بحضور كبار المسؤولين الأمنيين في مختلف الدول العربية، وممثلين عن جامعة الدول العربية، وجهاز الشرطة الخليجية، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (انتربول). كما حضر المؤتمر ممثلون عن مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.






بسبب استمرار وقوع الضحايا بين صفوف المدنيين في جميع المناطق3

رسائل من فلسطين للأمم المتحدة بشأن جرائم الاحتلال الإسرائيلي

بعث رياض منصور المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، ثلاث رسائل متطابقة لكل من الأمين العام ورئيس مجلس الأمن، ورئيسة الجمعية العامة، بشأن استمرار وقوع الضحايا بين صفوف المدنيين الفلسطينيين في شتى المناطق، وفي مدن الضفة الغربية المحتلة على وجه الخصوص.وقال منصور إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل اجتياحاتها العسكرية العنيفة للقرى والبلدات والمدن ومخيمات اللاجئين، وتقوم بترويع الفلسطينيين المدنيين، وإلحاق الضرر الجسيم بممتلكاتهم وسبل عيشهم، واعتقال واحتجاز المزيد منهم، لاسيما بين صفوف الشباب. وأضاف أنه في الأيام الأخيرة تم تعقب وقتل العديد من المدنيين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي في عمليات عسكرية، تهدف إلى الانتقام من الفلسطينيين بعد مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين، مبينًا أنه في غضون 24 ساعة فقط، أعدمت قوات الاحتلال أربعة مدنيين فلسطينيين، هم، أشرف نعالوة ، وصلاح عمر البرغوثي، وحمدان توفيق العارضة، ومجد مطير.وأوضح منصور أن هذه الجرائم نفذت بالتزامن مع اقتحامات لا حصر لها قام بها المستوطنون المسلحون والمتطرفون، الذين يشنون هجماتهم العنيفة ضد السكان المدنيين الفلسطينيين العزل تحت حماية قوات الاحتلال مع الإفلات المطلق من العقاب، مشيرًا إلى أن ذلك شمل هجمات على قرى مختلفة، مثل منطقة نابلس وعين يبرود، في الضفة الغربية المحتلة، حيث أطلق المستوطنون النار على منازل الفلسطينيين، ما أدى إلى مواجهات مع المدنيين الفلسطينيين، الذين يسعون إلى الدفاع عن أنفسهم من هذه الهجمات البربرية الانتقامية.وأكّد منصور في رسائله أن التحريض الذي تقوم به الحكومة والجيش الإسرائيلي، هو الذي يغذي التطرف ضد الشعب الفلسطيني وقيادته، محملًا الحكومة الإسرائيلية كل العواقب التي تودي بحياة المدنيين.وأضاف أن إسرائيل، تستخدم كل ذريعة وعذر لاستعمار الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك كوسيلة من وسائل العقاب الجماعي على أعمال العنف، حيث أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نواياه لتوطيد آلاف الوحدات الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، من خلال ما يسمى تدابير "الإضفاء الشرعي" ، وهو يسعى إلى بناء 82 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة غير قانونية.وإذ نقترب من الذكرى الثانية لاتخاذ مجلس الأمن للقرار 2334 (2016)، أكّد منصور أن النشاط الاستيطاني الإسرائيلي يشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي وليس لـه شرعية قانونية، مطالبًا المجلس بأن يضغط على إسرائيل لوقف جميع الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وأن تحترم بالكامل جميع التزاماتها القانونية في هذا الصدد.

 

 






وسط باريس مغلق بالكامل وقوات مكافحة الشغب تتزود بالمدرعات وخراطيم المياه

الشرطة الفرنسية تعتقل 10 أشخاص من متظاهري السترات الصفراء قبل بدء تحركهم

اعتقلت الشرطة الفرنسية 10 أشخاص من متظاهري "السترات الصفراء" ظهر أمس السبت، خلال الاحتجاجات التي استؤنفت للأسبوع الخامس على التوالي.

وانتشرت قوات أمن مزودة بمعدات مكافحة الشغب صباح السبت حول محطات القطارات المركزية، وعلى طول شارع "الشانزليزيه" الشهير، حيث أغلقت المتاجر و تحصنت تحسبا لأعمال الشغب.كما انتشرت قوات الشرطة خارج محطة قطار "سان لازار" المركزية، مزودة بمعدات مكافحة الشغب، وقامت بفحص الحقائب بحثا عن خوذات أو غيرها من الإشارات المحتملة للاضطرابات. و شوهد أكثر من 20 شاحنة للشرطة وعربة مزودة بمدافع مياه في مكان قريب.وأعلنت السلطات الفرنسية نشر عشرات الآلاف من الشرطة في أنحاء البلاد ونحو 8 آلاف في باريس أمس لمواجهة موجة جديدة من الاحتجاجات رغم افتقاد الحركة للزخم على ما يبدو بعدما قدم الرئيس إيمانويل ماكرون تنازلات كثيرة.ق ويفترض أنه تم إجراء تجمع في "ساحة الجمهورية" في باريس عند الساعة 14:00 (13:00 ت غ). وكان نحو 15 منظمة يسارية دعت مؤيديها إلى الانضمام إلى "السترات الصفراء في الساحة الواقعة شرق العاصمة.وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في "بروكسل" أمس الجمعة:  "بلدنا يحتاج اليوم إلى الهدوء، يحتاج إلى النظام". وأضاف الرئيس الفرنسي الذي كان يتحدث في ختام قمة أوروبية "قدمتُ رداً على مطالب "السترات الصفراء" أن "الحوار  لا يتم باحتلال الأماكن العامة والعنف".وتخشى السلطات وقوع حوادث جديدة بعدما انتهى السبت الماضي بعدد قياسي من الموقوفين (حوالى ألفين) وأكثر من 320 جريحا وأضرار في العديد من المدن بينها باريس وبوردو وتولوز (جنوب غرب). وكان نحو 136 ألف شخص نزلوا إلى الشوارع في ذلك اليوم.






تناول زيادة التحصينات الدفاعية لمنع تسلل الإرهابيين

اجتماع مشترك بين الجيش والحشد الشعبي يناقش وضع الحدود العراقية السورية

عقدت قيادة عمليات قاطع الأنبار للحشد الشعبي اجتماعا امنيا مشتركا مع قيادة عمليات الأنبار وقائد الفرقة الأولى وشرطة الحدود بهدف الوقوف على احتياجات القوات المرابطة على الحدود العراقية السورية.وقال معاون قائد عمليات قاطع الأنبار احمد نصر الله في بيان صحفي ، إن "الاجتماع شهد مناقشة عدد من القضايا أهمها احتياجات الألوية والفصائل من سلاح وعجلات مصفحة وتحصينات دفاعية على الحدود بهدف منع تسلل الإرهابيين من الجانب السوري". وفي غضون ذلك استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين تجمعوا في مدينة البصرة في جنوب العراق اليوم الجمعة لكن لم ترد تقارير عن سقوط مصابين.و حاصر نحو 250 شخصا مبنى يستخدم مقرا مؤقتا للمجلس المحلي للاحتجاج على الفساد والمطالبة بوظائف وتحسين الخدمات العامة. ورشق المحتجون مركبات شرطة مكافحة الشغب.ونظم محتجون غاضبون بسبب الفساد مظاهرات في ثاني كبرى مدن العراق شهدت حرق ونهب مكاتب حكومية منها المبنى الرئيسي للمجلس المحلي.واندلعت الاضطرابات في جويلية بسبب سوء حالة الخدمات الحكومية لكنها تصاعدت في سبتمبر قبل أن تنحسر في الشهور الأخيرة.وكشف مصدر مطلع أن مشاورات إكمال التشكيلة الوزارية، تواجه تحديات جديدة أبرزها البحث عن بديل لفالح الفياض، بعد إعادته لمنصب مستشار الأمن الوطني، وكذلك مرشح وزارة الدفاع "فنرالجربا" الذي تضاءلت حظوظه، وبدأ بمطالبة الجهة التي رشحته بتكاليف ترشيحه التي دفعها.وقال المصدر إن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وبعد إن جمد قرارات سلفه حيدر العبادي، وتمكن بذلك من إعادة فالح الفياض إلى مناصبه كمستشار للأمن الوطني، ورئيساً لهيئة الحشد الشعبي، وبذلك أصبح الآن خارج دائرة الترشيحات لمنصب وزير الداخلية".وأضاف أن "عبد المهدي الآن أمام أزمة جديدة تتمثل في الحصول على توافق سياسي من أجل اختيار مرشح جديد لوزارة الداخلية، إذ أنه رشح أربعة من كبار ضباط الداخلية لتولي حقيبتها".وبحسب المصدر، فإن الكتل السياسية لا تريد شخصية من داخل الوزارة لإدارتها، بل تبحث عن شخصية سياسية لتولي المنصب، لأنها تعتقد أن أي مرشح من أبناء الداخلية، سيكون بعيداً عن تأثيرات تلك الكتل وستخسر نفوذها في الوزارة".أما ما يخص مرشحي وزارة الدفاع، فإن "فرص مرشح القائمة الوطنية "فنرالجربا" بدأت بالتضاؤل، وهو الأمر الذي حمل المرشح بمطالبة علاوي زعيم القائمة، بتكاليف ترشيحه التي أنفقها حتى الآن' وفق ما عبر عنه المصدر.وبين المصدر، أن "علاوي بدأ البحث عن حلول أخرى تتمثل في إبدال الدفاع بوزارة أخرى، مع الحصول على رئاسة إحدى الهيئات المستقلة، وبالاتفاق مع تحالف المحور".وخلص إلى أن "عبد المهدي الآن في وضع حرج جداً، وهو الأمر الذي انعكس سلباً على أداء حكومته، التي تعمل ثمان وزارات فيها بالوكالة، كما أن برنامجه الوزاري لم يتم إقراره في البرلمان، ومازالت الكتل السياسية تضع الكثير من المحاذير أمام تحركات رئيس الوزراء".قد يهمك أيضًا:






بعد اتهام إسرائيل لـ"حزب الله" بحفر أنفاق تحت الحدود للتسلل إلى أراضيها

مجلس الأمن يطالب "اليونيفيل" بالتحقيق والجيش اللبناني بمنع أي انتهاك للقرار

كشفت مصادر دبلوماسية في نيويورك، أن أعضاء مجلس الأمن الدولي توافقوا خلال جلسة مغلقة على طلب إجراء المزيد من التحقيقات في شأن اتهامات إسرائيل لـ"حزب الله" بحفر أنفاق عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية. وشددوا على ضرورة أن تتمكن القوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان "اليونيفيل" من القيام بكل مهماتها وأن تقوم وحدات الجيش اللبناني بمنع أي انتهاكات للقرار 1701.وعقدت هذه الجلسة المغلقة بطلب من فرنسا، في محاولة لاحتواء سعي الولايات المتحدة إلى عقد جلسة علنية من أجل إثارة ما تسميه إسرائيل "الأنفاق الإرهابية" التي يحفرها "حزب الله" عبر الخط الأزرق الذي جرى ترسيمه عقب حرب عام 2006 وبناء على ما ورد في القرار 1701.وجرى التوافق على عقد جلسة علنية لاحقة الأربعاء المقبل بطلب من الولايات المتحدة، أملاً في الحصول حتى ذلك الوقت على المزيد من الوقائع والأدلة، علما بأن المندوب الإسرائيلي داني دانون ربما يطلب المشاركة في هذا الاجتماع لعرض ما يقول إنها أدلة دامغة على "الأنفاق الإرهابية لحزب الله". وقال دبلوماسي لـ"الشرق الأوسط"، إنه "يجب وقف كل الانتهاكات للقرار الدولي المتعلقة بلبنان بحراً وجواً وبراً، وحتى لو كانت تحت الأرض".قد يهمك أيضًا:مجلس الأمن الدولي يمنع النظر في قضية روسيا فيما يخص الوضع في مضيق كيرتشو خلال الجلسة المغلقة، استمع أعضاء مجلس الأمن إلى إحاطة من الأمين العام المساعد لشؤون عمليات حفظ السلام ألكسندر زوييف الذي عرض للنتائج الأولية التي توصلت إليها "اليونيفيل"، بناء على ما عرضه قائدها الميجر جنرال ستيفانو ديل كول الذي قال إنه "بناء على نتائج فحص الموقع، يمكن لليونيفيل أن تؤكد وجود نفق في المكان القريب من مستعمرة المطلة"، مضيفاً أنه "من المهم للغاية تحديد الصورة الكاملة لهذا الحادث الخطير".وأوضح أن الجنرال ديل اجتمع مع قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي الجنرال يوؤال ستريك الذي قال له إن مداخل الأنفاق توجد في بلدة رامية على الجانب اللبناني من الحدود. وأوضح زوييف لأعضاء مجلس الأمن أن القوات الدولية لم تلحظ بناء أنفاق على الجانب اللبناني، علما بأن التفويض الممنوح لليونيفيل لا يسمح لها بالدخول والتفتيش في الأملاك الخاصة وفي بيوت المواطنين، إلا برفقة وحدات الجيش اللبناني التي ينبغي أن تحصل أيضاً على إذن قضائي. و أشار إلى أنه بالمعاينة، تبين أن هناك مخارج لأنفاق ولكن لا نعرف إلى أين تقود وأين هي المداخل لهذه الأنفاق. ولذلك يستوجب الأمر تحقيقاً أوسع لمعرفة الوقائع والملابسات المتعلقة بهذه الأنفاق.وأكد الأعضاء الفرنسيون والهولنديون والسويديون في مجلس الأمن أنه من المهم للغاية أن تتمكن وحدات اليونيفيل من تنفيذ كل المهمات الموكلة إليها في القرار 1701 طبقاً لقواعد الاشتباك المعمول بها مع القوات المسلحة اللبنانية، من دون أي إعاقة لحركتها، معلنين رفضهم "أي انتهاك للقرارات الدولية التي تمنع أي وجود للمسلحين وللأسلحة غير التابعة للدولة اللبنانية بين جنوب الليطاني والخط الأزرق، فضلاً عن رفضهم أي انتهاك للسيادة اللبنانية". وشددوا على أنه يجب على الجيش اللبناني والقوى الأمنية الأخرى التابعة للدول أن تبسط سيطرتها على كامل المنطقة بالتعاون مع اليونيفيل، مركزين أيضاً على تفعيل أكبر لدور الآلية الثلاثية بين القوة الدولية والجانبين اللبناني والإسرائيلي في عرض كل المسائل التي تتعلق بالانتهاكات وتسويتها بالتعاون والمشورة مع اليونيفيل.وعدد مندوبون آخرون الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للسيادة اللبنانية والقرارات الدولية، بما فيها استمرار احتلالها للشطر الشمالي من بلدة الغجر ومنطقة محاذية لها شمال الخط الأزرق، فضلاً عن انتهاكاتها شبه اليومية للأجواء اللبنانية.وضغط ممثل الولايات المتحدة من أجل الحصول على تنديد من مجلس الأمن بالأعمال المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها "حزب الله". واصطف ممثل بريطانيا مع الجانب الأميركي، مكرراً ما كانت المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة كارين بيرس صرحت به علناً بقولها إنه "من غير المقبول البتة أن تكون هناك أنفاق لحزب الله عبر الحدود في اتجاه إسرائيل، بما يهدد أمن كل من لبنان وإسرائيل"، مضيفة أن هذه الأنفاق "مزعزعة للاستقرار بكل معنى الكلمة، وهي لا تجلب الاستقرار للشرق الأوسط".وفي المقابل، قال ممثل روسيا إن "من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها، ولكن يجب عدم صب الزيت على النار في المنطقة البالغة الهشاشة". ودعا إلى تسوية الانتهاكات للقرار 1701 بواسطة الآلية الثلاثية بين لبنان وإسرائيل و"اليونيفيل".






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم