2017-09-23  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   نواب المجلس الشعبي الوطني يصادقون على مخطط عمل الحكومة : أويحيى:الحكومة ردت بالدليل والحجة على المعارضة المتشنجة       قال ان القروض غير المسددة تشكل 11 في المائة من اجمالي القروض, اويحي : الحكومة عازمة على مساعدة الشباب و 27 مليار دينار تم مسحها من البنوك اتجاه مؤسسات اونساج       منتدى الأعمال الجزائري الروسي : العديد من مشاريع الشراكة محل تفاوض       فيما تم استحداث 3 تخصصات جديدة في التكوين المهني بوهران : فتح 8190 منصب بيداغوجي لدورة سبتمبر و وضع تنظيم جديد لتسيير التعليم المهني       : عزوف الشباب عن التكوين في المجال الفلاحي يعمق الجراح   

   

        

 

الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 

هل توافق على إنشاء بنوك خاصة لتمويل مشاريع الشباب ؟

 

لا

 

نعم

نتائج التصويت

% 23 

            

نعم

% 77

       

لا

 

 
 
 
 

دولي

 

منظمة العمل الدولية

عدد العبيد في العالم 40 مليونا

أعلنت منظمة العمل الدولية أن حوالي 40 مليون شخص في العالم تعرضوا للاسترقاق في عام 2016 الماضي، مشيرة إلى أن هناك نحو 152 مليون طفل في العالم يجبرون على العمل.

وأظهرت دراسة أجرتها منظمة العمل الدولية بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية ومؤسسة "Walk Free Foundation"، أن حوالي 25 مليونا من المستعبدين في العالم يجبرون على العمل و15 مليونا منهم يرغمون على الزواج. وأشارت الدراسة، التي استعرضت نتائجها في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن معظم الأرقاء في العالم المعاصر هم من النساء، أي حوالي 29 مليونا 71 بالمائة، مؤكدة أن معظم العاملين في مجال تجارة الجنس 99 بالمائة من النساء أيضا. كما كشفت الدراسة أن حوالي 152 مليونا من الأطفال (الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و17 سنة) في العالم يجبرون على العمل، خاصة في مجال الزراعة وكذلك في الخدمات والصناعات. ومعظم هؤلاء الأطفال في القارة الإفريقية. وأشار بيان منظمة العمل الدولية إلى أنه لا يمكن تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة دون بذل المزيد من الجهود في مجال مكافحة العبودية المعاصرة وعمالة الأطفال.

... 815 مليون شخص يعانون من الجوع بسبب النزاعات والتغير المناخي

ومن جهة اخرى أفاد تقرير للأمم المتحدة حول الأمن الغذائي والتغذية لعام 2017 نشر مؤخرا أن معدل الجوع في العالم ارتفع مجددا ليؤثر على 815 مليون شخص خلال السنة الماضية أي ما يعادل 11 في المائة من سكان العالم. وأضاف التقرير أن معدل الجوع ارتفع من جديد بعد أن شهد انخفاضا مطردا خلال العقد الماضي مشيرا إلى أن أشكالا متعددة من سوء التغذية باتت تهدد صحة الملايين في أنحاء العالم. و أبرزت هذه الوثيقة أن تنامي عدد الأشخاص المتأثرين بالجوع بمعدل 38 مليون  شخص إضافي خلال العام الماضي ي مقارنة مع العام 2015 يرجع إلى انتشار النزاعات  المسلحة والتغيرات المناخية. وأشار إلى أن نحو 155 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من قصر القامة مقارنة مع أقرانهم من نفس العمري بينما يعاني 52 مليون طفل من نحافة حادة. كما بات انتشار فقر الدم بين النساء وسمنة البالغين تشكل مصدر قلق. ويعتبر هذا التقرير أول تقييم عالمي تنشره الأمم المتحدة حول الأمن الغذائي والتغذية بعد تبني أجندة أهداف التنمية المستدامة 2030 التي تهدف إلى القضاء  على الجوع وجميع أشكال سوء التغذية بحلول 2030 ووضع ذلك على أولويات السياسات  العالمية. وصدر التقرير عن ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة هي منظمة الأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) وبرنامج الاغذية العالمي وانضمت إليها لأول مرة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية. و قال كل من المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) جوزيه غرازيانا دا سيلفاي وجيلبير انغبو رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعيةي وديفيد بيزلي  المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالميي في المقدمة المشتركة للتقرير إنه "خلال العقد الماضي ارتفع عدد النزاعات بشكل كبير وأصبحت أكثر تعقيدا  وتداخلا". وأكدوا أن أكبر نسبة لعدد الأطفال الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي ونقص  التغذية يتمركزون الن في مناطق النزاعي مضيفين أن ذلك "يدق ناقوس الخطر الذي  لا يمكننا أن نتجاهله ويؤكد أنه لا يمكن أن نقضي على الجوع وجميع أشكال سوء  التغذية بحلول 2030 ما لم نعالج جميع العوامل التي تقوض الأمن الغذائي". وحسب رؤساء هذه الوكالات الدولية فقد اجتاحت المجاعة أجزاء من جنوب السودان لأشهر عديدة مطلع 2017ي كما ترتفع مخاطر تكرار حدوثها هناك وظهورها في مناطق  أخرى متأثرة بالنزاع وخاصة شمال شرق نيجيريا والصومال واليمن.






للتحقيق في العنف في ميانمار

محقق الأمم المتحدة يطلب مزيدا من الوقت

طلب مرزوقي داروسمان رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة في أعمال العنف في ميانمار من مجلس حقوق الإنسان مزيدا من الوقت للتدقيق في مزاعم القتل الجماعي والتعذيب والعنف الجنسي واستخدام الألغام الأرضية وإحراق القرى. وقال داروسمان للدول الراعية للتحقيق في المجلس إنه ما زال ينتظر أيضا إذن السلطات في ميانمار للسماح له بدخول البلاد معربا عن أمله في أن يشهد مسار الأمور تطورا قريبا. وبدأ فريق داروسمان العمل في أغسطس آب بعدما شن مسلحون متمردون من الروهينجا في الشهر عينه هجمات دفعت الجيش للرد بعملية عسكرية أجبرت أكثر من 410 آلاف من الروهينجا على الفرار إلى بنجلادش المجاورة. ونفت ميانمار الاتهامات الموجهة لها بأنها تحاول طرد الأقلية المسلمة من ولاية راخين مشددة على أنها تستهدف فقط المسلحين. وقال داروسمان للمجلس إن الوقت المتبقي حتى المهلة النهائية المحددة في مارس آذار 2018 ”غير كاف على الإطلاق“ وطلب تمديد مهمة الفريق لستة أشهر إضافية. وأضاف ”نحن الآن نواجه تصعيدا في الوضع في شمال راخين مما يزيد بشدة من العبء الواقع على كاهلنا ونحن قلقون للغاية حيال مدى قدرتنا على تحري صحة الوقائع الضرورية لإصدار تقرير بالعمق والجودة المتوقعة منا بحلول مارس“ آذار. وأشار داروسمان إلى أنه يأمل حدوث تطور في طلبه دخول ميانمار. ومن المفترض أن يقيم فريق التحقيق الذي يرأسه داروسمان الوضع في أرجاء ميانمار منذ عام 2011. وقال هتين لين سفير ميانمار لدى المنظمة الدولية إن بلاده تتخذ إجراءات أمنية مناسبة ضد إرهابيين وتبذل جهدا لاستعادة السلام والنظام والقانون والانسجام إلى البلاد. وأضاف “تتخذ إجراءات أمنية مناسبة تستهدف الإرهابيين فقط للحفاظ على أمن دولتنا ولاستعادة القانون والنظام. ”ما زلنا نعتقد أن إطلاق مثل هذه المهمة ليست مسارا مساعدا في حل قضية راخين المعقدة بالأساس والحافلة بالتحديات الشاقة“.






مع تمددها لجنوب السودان حتى منتصف 2019

أمريكا تنهي حالة الحماية المؤقتة للسودانيين في 2018

قالت وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة في بيان إن حالة الحماية المؤقتة للمواطنين السودانيين ستنتهي اعتبارا من 2018 لكنها مددت تلك الميزة لمواطني جنوب السودان حتى منتصف عام 2019. وتسمح حالة الحماية المؤقتة لمواطني دول بعينها، تعاني من صراعات مسلحة أو كوارث طبيعية هائلة، من الموجودين بالفعل داخل الولايات المتحدة بالبقاء والعمل بشكل مؤقت. وكان من المقرر انتهاء حالة الحماية الممنوحة للدولتين في الثاني من نوفمبر. وسمح القرار لمواطني السودان بالبقاء بصورة قانونية لعام آخر لكن عليهم المغادرة بعد ذلك. وحثتهم الوزارة في بيان على استغلال الوقت المتبقي لهم ”للاستعداد وترتيب رحيلهم من الولايات المتحدة“ أو التقدم للحصول على أنواع أخرى من التأشيرات التي تسمح لهم بالبقاء. لكن القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلي إلين ديوك قررت تمديد تلك الميزة لجنوب السودان حتى الثاني من مايو أيار 2019 ”بسبب الصراع المسلح الجاري والظروف الاستثنائية المؤقتة“ التي دفعت من الأساس إلى اتخاذ قرار منح ذلك الوضع لمواطني جنوب السودان في 2016 مشيرة إلى أن تلك الأسباب مازالت قائمة. وأصبح جنوب السودان أحدث دولة في العالم عندما نال استقلاله عن السودان في 2011 بعد عقود من الصراع. إلا أن الدولة الجديدة انزلقت إلى حرب أهلية بعد أقل من عامين من استقلالها بعدما أقال الرئيس سلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا نائبه في ذلك الوقت ريك مشار المنتمي لقبيلة النوير. ومنذ ذلك الحين أسفر الصراع عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد نحو 3.5 مليون شخص من سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون نسمة مما تسبب في أكبر أزمة لاجئين في أفريقيا منذ الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994. وفي الوقت الراهن تمنح الولايات المتحدة حالة الحماية المؤقتة لمواطني السلفادور وهايتي وهندوراس ونيبال ونيكاراجوا والصومال وسوريا واليمن إضافة للسودان وجنوب السودان.







نقلوا إلى مراكز استقبال وتوجيه

فرنسا تخلي مخيما عشوائيا للمهاجرين

قامت الشرطة الفرنسية بإخلاء مخيم عشوائي للمهاجرين في منطقة غراند سينت المقابلة للسواحل البريطانية. ونقلت "فرانس برس" عن رئيس بلدية المنطقة داميان كاريم قوله: "تم إخلاء أكثر من 400 مسكن في المخيم"..."حسب الإحصائيات الأخيرة عدد المهاجرين في المخيم كان يتراوح ما بين 350 و400 شخص، من ضمنهم 56 طفلا ونحو 40 امرأة، نقلوا إلى مراكز استقبال وتوجيه". يذكر أن السلطات الفرنسية سبق وأن فككت أحياء عشوائية واسعة في مدينة كاليه الواقعة شمال غرب البلاد، على بعد نحو 30 كيلومترا من غراند سينت، لتجنب ما سمته الحكومة نقطة استقرار للمهاجرين. إلا أن تدفق المهاجرين إلى تلك المنطقة لم يتراجع، كونهم يطمحون في الوصول إلى بريطانيا عبر كاليه.

 






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم