2017-11-21  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   في حملة انتخابية طبعها العمل الجواري : تطور في الخطاب السياسي و انخراط متزايد للشباب       مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز : توقع بلوغ العجز المالي إلى أكثر 48 مليار دينار مع نهاية 2017       وزير السكن يكشف بشأن سكنات عدل : المعاملات الادارية عن بعد ابتداء من سنة 2018       وزارة الخارجية تؤكد : عودة المواطنين الجزائريين الـ46 المحتجزين بليبيا الى أرض الوطن       مسؤول أمني يؤكد : الشرطة الجزائرية اكتسبت تجربة كبيرة في مجال تأمين المواعيد الانتخابية   

   

        

 

الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 

هل توافق على إنشاء بنوك خاصة لتمويل مشاريع الشباب ؟

 

لا

 

نعم

نتائج التصويت

% 23 

            

نعم

% 77

       

لا

 

 
 
 
 

جهوي

 

بعد اختتام الحملة الانتخابية بولاية غليزان

أحزاب تبحث عن نفسها في المقاهي وأخرى خارج مجال التغطية

ما ميز الساحة السياسية بجل مدن ولاية غليزان وخلال ايام الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر الجاري هو عزوف المواطنين وعدم اهتمامهم بهذه المواعيد  الانتخابية أصلا، ترجمه غياب العديد من صور المتنافسين على كراسي البلديات والمجلس الولائي عن اللوحات الاشهارية الى آخر يوم من عمر هذه الحملة ، في وقت راح آخرون ينشرون أرقام أحزابهم على أعمدة الكهرباء وفي الأماكن العامة، فيما لجأ معظمهم الى حملها على سياراتهم ، الأمر الذي يفسره الكثير بخوف هذه الأحزاب من ردة فعل المواطنين، اضافة الى الصراع الداخلي الذي تشهده بعض التشكيلات، وغياب المال لطبع الملصقات لبعض التشكيلات، كما أن المترشحات يرفضن عرض صورهن للعامة من الناس، وهو الوضع الذي جعل المترشحين يتخذون من المقاهي الشعبية مكانا لهم، لشرح برامجهم من أجل استمالة الناخبين اليها، وتقديم الوعود ، ودفع ثمن المشروبات، وحتى تقديم أطباق الكسكسي للمارة، بل هناك من اتخذ من التمنشير في متصدري القوائم المتنافسة ، أسلوبا يعتقد أنه سبيلا لاعتلاء عرش البلدية، هذا في الوقت الذي لازالت أحزاب أخرى تعيش خارج مجال التغطية، ولا أحد يعرف عنها شيئا، باستثناء لقب متصدر قائمتها، ويرجح المتتبعون للمشهد السياسي بولاية غليزان، أن تكون أسباب هذا الركود هو العجز المادي لأغلبية الأحزاب التي قلصت من مصاريف تغطية الحملة الانتخابية ، أو شكوكا لديها في نزاهة هذه الانتخابات، ما جعلها تقتصر على الأهم، بل وجد الكثيرون صعوبات كبيرة في جمع الناس لرؤساء الأحزاب الذين نزلوا بغليزان ، واختاروا القاعات الضيقة التي لا تستوعب أكثر من 100 شخص ، والتي كانت في بعض اللقاءات شبه فارغة، فيما لجأ حزب كبير الى اغراء الطلبة الجامعيين لحضور لقاء أمينهم العام، وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول هذه الاستراتيجية الجديدة المتبعة في الحملة الانتخابية لهذا العام، خاصة في ظل التواجد الكبير لقوائم الأحزاب 9 قوائم للمجلس الشعبي الولائي، و تراوحت ما بين 2 و 9 قوائم في السباق لعرش البلديات ، على المتوسط عبر 38 بلدية تشكل اقليم الولاية ، مع وجود قائمة حرة واحدة في السباق لعرش البلديات بمنطقة الونشريس ، وفي المقابل لجأ عدد من الأحزاب السياسية ، إلى تكنولوجيات الإعلام والاتصال، لتمرير رسائلها وشرح تصوراتها، كما قامت أخرى بنسخ أرقامها على وريقات صغيرة وقامت بتوزيعها على بعض من معارفها، داخل المحلات التجارية والاسواق وفي الطرقات، فهل ستستطيع هذه الأحزاب اقناع مواطني غليزان للخروج الى صناديق الاقتراع يوم 23 نوفمبر للتصويت لصالحها ورفع نسبة المشاركة بعدما قيل الكثير عن هذه النسبة في التشريعيات الماضية.

سنون علي






خلال زيارتها لدائرة وادي أرهيو

والي غليزان تنتقد البريكولاج وتطالب بتقرير مفصل حول مشروع انجاز عيادة ببلدية لحلاف

بعبارة-- متكذبوش علي، وتتحاسبوا عند الرب- عبرت والي ولاية غليزان عن استيائها الشديد من الوضع الذي وجدت عليه مشروع انجاز عيادة متعددة الخدمات ببلدية لحلاف بدائرة وادي أرهيو،خلال زيارة العمل التي قادتها لهذه الجهة نهاية الأسبوع الماضي، حيث تفاجأت بتوقف المشروع في الأساسيات بعدما ابتلع مبلغ 216 مليون سنتيم، مبلغ رصد قبل 4 سنوات لانجاز هذا المرفق الصحي، الذي ينتظره السكان على أحر من جمر، الا أن ذلك لم يتحقق الى اليوم وما زاد من غضب السيدة براهيمي نصيرة التبريرات الغير مقنعة التي قدمها القائمون على هذا المشروع، أين صرحوا لها مبررين، أن هذا المبلغ الضخم الذي التهمه الأساس فقط ،كان نتيجة طبيعة الأرض المنزلقة ، اذ تم الحفر على عمق 6 امتار بدل متر ونصف،وأن ذلك تم بعلم الوالي السابق، وهو الكلام الذي لم تتقبله وطلبت تقريرا مفصلا عن المشروع قبل 15 ديسمبر القادم،وعلى المكلفين بالانجاز البحث عن الحلول الممكنة والعاجلة من أجل مباشرة الأشغال، وفتح المصالح الطبية الضرورية لرفع المعاناة عن السكان، حيث قالت: لايمكن أن يبقى المواطنون ينتظرون ونحن نفكر، وخلال نفس الخرجة عاينت مشروع محطة تصفية المياه القذرة بتراب نفس البلدية لحماية مياه سد قرقار ، لتنتقل بعدها الى بلدية مرجة سيدي عابد ثم بلدية واريزان حيث تفقدت عدة مشاريع سكنية، ووعدت المواطنين بتوزيع حوالي 490 وحدة قبل نهاية السنة الجارية، كما كان لها لقاء موسعا مع ممثلي المجتمع المدني، بمدرج مركز التكوين المهني والتمهين لوادي أرهيو، استمعت فيه لانشغالات مواطني هذه الدائرة، والتي تمحورت حول حاجة المواطنين للسكن الريفي والاجتماعي، والتهيئة الحضرية، والغاز والنقل والتدفئة في بعض المؤسسات التربوية، وردت بطمانة الحاضرين بايجاد حلول لهذه المشاكل ولكن حسب الأولويات.

سنون علي






كونه أول رئيس لبلدية عين الحديد

مولاي أحمد بلخيري من الرعيل الأول لمسيري الجماعات المحلية بتيارت

يعد مولاي أحمد بلخير من الرعيل الأول لمسيري الجماعات المحلية كونه أول رئيس لبلدية عين الحديد التابعة لولاية تيارت غداة  استقلال الجزائر قبل أن يصبح عضوا في المجلس الشعبي الولائي لأربع عهدات.  وبالفعل فقد تولى السيد بلخير منصب أول رئيس لبلدية عين الحديد (دائرة  فرندة) في الفترة الممتدة من 1962 الى 1967 بعد مشاركته في الكفاح ضد  الإستعمار الفرنسي في صفوف جيش التحرير الوطني وتم إلقاء القبض عليه من قبل  المستعمر ليسجن الى غاية الاستقلال. وقد كان غداة استرجاع السيادة الوطنية ضمن ثلة رؤساء البلديات الذين خاضوا  معركة البناء والتسيير و كان من الجيل الأول الذي أسند له تسيير الجماعات  المحلية بعد الاستقلال بتركة الاستعمار الفرنسي المثقلة بالمآسي وأعداد كبيرة  من الأرامل والأيتام والمعطوبين و الأميين ودمار شمل الربوع وفوضى تستدعي  الحكمة لقهرها, وفق السيد بلخير. ويقول مولاي أحمد بلخير البالغ من العمر حاليا 94 سنة : "ساعدني في هذه المهمة نضالي السياسي", حيث كان مناضلا في جبهة التحرير الوطني. وقد تم  انتخابه مباشرة بعد انتهاء عهدته كرئيس بلدية منسقا للقسمة التي كان لها  ارتباط وثيق بتسيير البلديات آنذاك. ومن أجل تقديم المزيد من الخدمات لصالح ولايته من خلال اقتراحات تساهم في التنمية المحلية ترشح السيد بلخير لانتخابات اول مجلس شعبي ولائي في تاريخ  الجزائر سنة 1969 حيث انتخب عضوا في ذات المجلس بتيارت لأربع عهدات متتالية. وأبرز مولاي أحمد بلخير أن المجلس الشعبي الولائي في تلك الفترة "كان سلطة اقتراح وقرار وكان الصالح العام للولاية هو الغالب لدى جميع الأعضاء بعيدا عن الميولات الشخصية أو المصالح الضيقة حيث كنا نناقش الميزانية بجدية ونقترح المشاريع التي تخدم المواطن". وأضاف هذا المنتخب السابق قائلا : "رغم الاختلاف إلا أنه لم يخطر لأعضاء  المجلس الشعبي الولائي يوما التفكير في سحب الثقة من الرئيس أو عضو من الأعضاء  لأن الجميع كان ملتزما بالحوار الجدي والبناء". وعن الوقت الحالي اعتبر السيد بلخير أنه "رغم التعددية أصبح النقاش بالمجلس الولائي عقيما.

طاهر بن يمينة






قصد إعادة تسجيل التلاميذ المطرودين بمتوسطة عباس علي

وقفة احتجاجية لأولياء التلاميذ وفرع منظمة حقوق الإنسان بعين الذهب تيارت

احتج عدد من التلاميذ و جمعية المجتمع المدني، لمتوسطة عباس علي ببلدية عين الذهب 65 كلم جنوب تيارت، أمام مبنى المتوسطة، اعتراضًا على عدم السماح لتلميذ مطرودا تم إعادة توجيهه من قبل مديرية التربية لا عادة السنة، و كذا تلاميذ اخرين البلغ عددهم اكثر من 10 تلاميذ. حاملين شعار "لا للتعسف" و "نحن مع إعطاء الفرصة لا بنائنا" وأوضح مصدر من داخل المؤسسة ، أن الاحتجاج الذي قام به بعض التلاميذ و أوليائهم و جمعية من المجتمع المدني جاء بعد تم طرد التلميذ الذي احتج عليه بأنه مكرر للسنوات و بكل الأطوار ما جعل مجلس الاساتذة يرفض قطعا في إعادته للسنة الدراسية ما قد يفتح مجالا أمام كل التلاميذ المطرودين من المؤسسة و تصير بعد الفوضى. وتابع، وبعد مرور شهرين من الدراسة، فوجئنا اليوم بالوقفة الاحتجاجية خاصة من جمعية حقوق الإنسان فرع عين الذهب، تطالب بإعادة إدماج التلميذ الى الفصل خاصة بعد  عدم موافقة مجلس الأساتذة و ادارة المتوسطة، الأمر الذي يعد مرفوضًا بعد مرور تلك الفترة. وأكد ذات المصدر أن الادارة استقبلت مجموعة من أولياء التلاميذ واحد البرلمانيين حيث تم اقتراح قد يرضي الطرفين و المتمثل في اعادة تسجيل التلاميذ المطرودين و تقسيمهم على المتوسطات الموجودة ببلدية عين الذهب و إعطاء فرضة أخيرة لهم حتى لا يكون التسرب المدرسي خاصة و أن البلدية تعاني الكثير من الظاهرة و البطالة على حد سواء.

طاهر بن يمينة






تحت شعار التحدي

القافلة الشبانية الخاصة بالمقاولتية تحط بالمكتبة المركزية للجامعة بحي سيدي سعيد معسكر

حلت بداية الأسبوع الجاري القافلة الشبانية الخاصة بالمقاولتية تحت شعار "التحدي" على مستوى المكتبة المركزية للجامعة بحي سيدي سعيد بمدينة معسكر بتنظيم من مديرية الشباب و الرياضة و بمشاركة مدريات التشغيل ،التكوين المهني و التمهين،الصناعة  و المناجم، النشاط الاجتماعي ،السياحة و الصناعة التقليدية و الفدارلية الوطنية للمقاولين الشباب FNJS الأمانة الولائية و الفدرالية الوطنية للمهندسين المعمريين ، أين طاف السيد الوالي عبر مختلف الأجنحة المنظمة بالمنسبة بمشاركة مديرية الشباب و الرياضة ،الصندوق الوطني للتأمين على البطالة CNAC،الوكالة الوطنية للتشغيل ،الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ANSEJ،الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر ،الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأجراء CNAS،بنك الفلاحة و التنمية الريفية BADR ،القرض الشعبي الجزائريCPA ، بالإضافة إلى العديد من المتربصين في ميادين الطبخ و الخياطة و البناء و غيرها من التخصصات التكوينية هذا و كان للسيد الوالي كلمة بالمناسبة حيا من خلالها مسعى الشباب الطموح المجسد للمشاريع كما أمر مدراء الهيئة التنفيذية و كل المشرفين على أشغال هذه القافلة بضرورة برمجة ورشات عمل بين الإدارة و الشباب مع إحصاء كافة العراقيل و المشاكل التي تعترض نجاح الشباب في تجسيد مشاريعه لتكون بذلك خارطة طريق مع إعداد دليل في كل القطاعات لمرافقة الشباب و توفير كل الامكانيات على قدم المساواة و تحضير اجتماع بمقر الولاية بعد تدوين كافة التوصيات مع ممثلي الشباب و مدراء الهيئة التنفيذية برئاسة السيد الوالي  في خلال الأيام القليلة المقبلة .

بن شنون جيلالي






تعد الأولى من نوعها بالمنطقة

مدرسة تقنية للتكوين في التكنولوجيات المتصلة بالطاقات المتجددة ببشار

سيتم فتح مدرسة تقنية للتكوين في تكنولوجيات الطاقات المتجددة مطلع 2018 ببشار حسبما استفيد من مسؤولي مؤسسة خاصة تنشط في مجال وسائل وتركيب تجهيزات الطاقة الشمسية. وتطمح هذه المدرسة الأولى من نوعها بالمنطقة والتي ستستهدف في مرحلة أولى نحو ثلاثين متربصاي أن تكون قطبا في مجال التكوين في الطاقات المتجددة ي سيما الشمسية منها ي بهدف تطوير هذا المجال بالولاية كما أوضح ذات المسؤولين. وسيتركز التكوين الذي ستضمنه هذه المؤسسة التكوينية خاصة حول تركيب وصيانة أنظمة الكهروضوئية المستقلة والهجينة في أفق تعميم استعمال الطاقة الشمسية سواء من طرف قطاعات النشاط أو من قبل الخواص سيما المنازل ( الترطيب وسخان المياه بالطاقة الشمسية وغيرها من الإحتياجات المنزلية ) حسب المصدر ذاته. وسيسمح فتح هذه المدرسة بتطوير المهن المتصلة بمجالات الطاقات المتجددة على غرار الطاقة الشمسية و هي مهن مستقبلية ي والتي غدت مطلوبة في سوق العمل علما بأن ولاية بشار تتوفر على قدرات هائلة في هذا النوع من الطاقة النظيفة ( نحو 355 يوميا من أشعة الشمس) فضلا عن توفير مناصب شغل حسب شروحات هؤلاء التقنيين. وقد شرعت حاليا عديد القطاعات بولاية بشار في الإستثمار في هذه الطاقة كما هو الحال بالنسبة للقرية الريفية قيتراني بالمنطقة الحدودية بني ونيف (100 كلم شمال بشار) حيث تستعمل الطاقة الشمسية بالمدرسة الإبتدائية والمركز الصحيي وغيرها من المرافق العمومية بغرض تلبية حاجياتها اليوميةي مثلما أشير إليه. ومن جهتها تعتزم الولاية وفي إطار برنامج واسع النطاق لإعادة الإعتبار للإطار المعيشي وتحسين البيئة ببلدية بشاري تركيب ألواح شمسية للإنارة العمومية بغرض التقليص من أعباء البلدية بخصوص الطاقة الكهربائية وتعميم هذا النوع من نظام الإنارة العمومية عبر مجموع أل 21 بلدية بالولاية كما أعلن عن ذلك والي الولاية توفيق دزيري. كما تستعمل الطاقة الشمسية حاليا من قبل عديد فلاحي المنطقة من أجل مواجهة انعدام شبكات الكهرباء الريفية ي سيما بمناطق استصلاح الأراضي الصحراوية البعيدة عن المراكز الحضرية حيث تم تركيب ألواح شمسية لضخ المياه الموجهة للسقي الفلاحيي وألواح أخرى لأغراض الإستعمالات المنزلية لتلبية حاجيات إنارة منازل الفلاحين.






بفضل الأمطار المتهاطلة على المنطقة في الأيام الأخيرة

الطارف ارتفاع منسوب المياه بسد الشافية إلى 38 مليون متر مكعب

ارتفع منسوب المياه بسد الشافية بولاية الطارف الذي يمثل الممون الرئيسي بالمياه لولايتي عنابة والطارف إلى 38 مليون متر مكعب وذلك بفضل الأمطار التي تهاطلت على المنطقة في الأيام الأخيرة مما سيمكن هذا المستوى من المياه المجمعة من العودة لاستغلال سد الشافية وفق النظام العادي لاستغلال السدود من جديد وذلك بعد اللجوء إلى نظام استثنائي واستغلال طبقاته السفلى من المياه بعد انخفاض منسوبه إلى مستوى جعله غير قابل للاستغلال العادي.  ويرتقب الشروع في استغلال سد الشافية بصفة عادية في الأيام المقبلة الذي تصل قدرة سعته إلى 160 مليون متر مكعب كان قد انخفض منسوبه قبل الأمطار الأخيرة إلى أقل من 12 مليون متر مكعب وبذلك تبدأ ولايتا عنابة والطارف في الخروج تدريجيا من وضعية نقص المياه التي تمر بها منذ أكثر من ثلاثة أشهر والتي تطلبت كما ذكر نفس المسؤول اتخاذ العديد من الإجراءات والشروع في تنفيذ محاور برنامج استعجالي أعد خصيصا لمعالجة مشكل نقص المياه بهاتين الولايتين.  ويرتقب المسؤولون بقطاع الموارد المائية تحقيق تحسن نوعي في نظام توزيع المياه بولاية عنابة مع نهاية السداسي الأول من السنة المقبلة 2018 وذلك بتجسيد محاور البرنامج الاستعجالي المتضمن التنقيب عن ما مجموعه 32 بئرا وتأهيل 7 آبار أخرى قديمة عبر تراب الولاية بالإضافة إلى إصلاح التسربات وإنجاز ازدواجية قناة تحويل المياه من سد مكسة بولاية الطارف الذي تتجاوز سعته 40 مليون متر مكعب وذلك على مسافة 22 كيلومترا.  يذكر بأن ولاية عنابة تجند حاليا مجموع 120 ألف متر مكعب يوميا من المياه لتزويد سكان الولاية ومركب الحديد والصلب بالحجار حسب ما علم من مسؤولين بوحدة الجزائرية للمياه بعنابة.






نظمت شهر أكتوبر المنصرم

متحف هيبون بعنابة يتوج الفائزين في مسابقة الأثري الصغير

توج متحف هيبون بعنابة الفائزين في مسابقة  "الأثري الصغير" التي نظمت شهر أكتوبر المنصرم وذلك خلال حفل أقيم بالموقع الأثري هيبون بعنابة وذلك بمناسبة اختتام الورشة التكوينية لمشروع  التعليم المبكر في المتاحف الجزائرية, حسب ما علم يوم الأحد من مدير متحف  هيبون بعنابة عمار نوارة. وتوجت في هذه المسابقة لوحة فنية أثرية تمثل "قناع القورغون والموقع الأثري  هيبون" أنجزت من طرف التلميذة مريم الشواشي من فئة تلاميذ الطور المتوسط  بعنابة المشاركين في المسابقة بالجائزة الأولى. وشملت محاور هذه المسابقة التي شهدت مشاركة ما مجموعه 348 عملا فنيا تمثل  إبداعات الأطفال من مستويات التعليم لتحضيري والابتدائي والمتوسط بالإضافة إلى  مشاركة أعمال فئة ذوي الاحتياجات الخاصة محاور تتعلق بالرسم والأشغال اليدوية  والتعبير الكتابي تتناول مواضيع ذات علاقة بالمتاحف والمواقع والقطع الأثرية  بالجزائر. وتخلل حفل توزيع الهدايا التشجيعية على المشاركين الذي حضر فعالياته أكثر من  1000 طفل و أوليائهم وحولوا متحف هيبون على فضاء مفتوح على إبداعات الأطفال فى  عالم الآثار عروض ثقافية وفنية للأطفال في الأناشيد وعرض الأزياء والألبسة  التقليدية والعروض المسرحية إلى جانب نشاطات تربوية حول الخريطة الأثرية و  أعمال الفسيفساء بمشاركة متاحف سيرتا بقسنطينة وجميلة بسطيف. يذكر أن ما مجموعه 625 تلميذا تتراوح أعمارهم ما بين 3 و 17 سنة بولاية عنابة  قد استفادوا من ورشة تدريبية حول المواقع الأثرية دامت سنة كاملة وذلك بهدف  تنمية قدرات الابتكار لدى التلميذ. وتندرج هذه الورشة التدريبية في إطار مشروع "التعليم المبكر في المتاحف  الجزائرية" الذي وضع حيز التطبيق كمشروع جزائري يقدم للمتاحف الجزائرية. وكان هذا المشروع قد فاز في مسابقة الابتكار العالمية التي نظمت من طرف وزارة  الخارجية الأمريكية سنة 2016 وشهدت مشاركة 829 مشروعا مقترحا من 51 دولة كما  أوضح مدير متحف هيبون بعنابة وهو منجز ومصمم هذا المشروع.






الجزائر العاصمة

تسجيل أزيد من 4400 تدخلا للحماية المدنية خلال شهر أكتوبر

سجل النشاط العملياتي للحماية المدنية لولاية  الجزائر أزيد من 4400  تدخل خلال شهر أكتوبر المنصرم من بينها 3550 عملية  إسعاف و إجلاء أشخاص حسبما أكده المكلف بالإعلام لدى مديرية  الحماية المدنية لولاية الجزائر. وأوضح الملازم أول خالد بن خلف الله في تصريح أنه تم تسجيل 4427 تدخلا  من بينها 3550 عملية إسعاف و إجلاء أشخاص أدت إلى وفاة 71 شخص . من في ذات الشأن أشارت الإحصائيات إلى تسجيل 525 حادث مرور خلف 544 جريحا  ضمنهم 140 جريحا جراء إصطدامهم بالمركبات و 189 جريح جراء التصادم بين  المركبات و 18 جريح إثر إنقلاب المركبات و 166 أصيبوا في مختلف الحوادث إلى جانب 1 جريح ضحية النقل الموجه و سجل أسفرت عن وفاة 6 أشخاص . فيما تم تسجيل في مجال مكافحة الحرائق  470 حريقا في نفس الفترة من بينها 17 حريقا في الوسط الحضري (سكنات و محلات و أسواق...) و 1 حريقا صناعيا و 157   يخص الغابات والمحاصيل الزراعية غالبيتها في الأجمات وكذا 18 حريقا للسيارات والمركبات و 277 حريقا مختلفا - يبرز ذات المصدر-. وأضاف المصدر أن ذات المصالح سجلت 39 تدخلا في مجال التسممات  الغذائية تم خلالها معاينة وتقديم الإسعافات الأولية ل 46 شخصا منهم 20 رجلا و  13 إمرأة و 13 طفلا . أما فيما يخص حصيلة الحروق فقد سجلت ذات المصالح 12 تدخلا تم في غضونها إسعاف 9 ضحايا أصيبوا بحروق سطحية وجهوا نوع المصالح الطبية المتخصصة  لتلقي العلاج فيما تم تسجيل 623 تدخلا في مجال السقوط أسفرت عن وفاة 5 أشخاص فيما تم إسعاف باقي الحالات . من جهة أخرى، كشف المصدر عن تنظيم نهاية الشهر الجاري حملات تحسيسية و توعوية  حول الوقاية من أخطار حوادث الاختناقات بغية غرس ثقافة وقائية والحث على  الالتزام بالقواعد و احترام المقاييس الأمنية في مجال إقتناء وتركيب أجهزة  التسخين و التدفئة . وستمس هذه الحملات التحسيسية التي ستمتد طيلة فترة موسم الشتاء العديد من الفضاءات العمومية ومراكز التكوين والمعاهد والجامعات وكذا المؤسسات التربوية  من أجل التأكيد على ضرورة احترام المقاييس الأمنية للوقاية من هذه الحوادث وكيفية التعامل معها عند حدوثها و تفاديها أو التقليل من وطأتها و الآثار الناجمة عنها -- يشير ذات المصدر--.






البليدة

حجز قرابة 22 ألف وحدة من الألعاب النارية

حجزت عناصر فرقة السكة الحديدية التابعة  للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة مؤخرا نحو 22 ألف وحدة من الألعاب  النارية من مختلف الأنواع و الأحجام و توقيف المتورطين في هذه العملية حسبما  جاء يوم الاثنين في بيان لهذه الهيئة الأمنية. و أوضح ذات المصدر أن ستة أشخاص مختصين في المتاجرة في هذا النوع من المواد  المحظورة تتراوح أعمارهم ما بين 19 و 24 سنة كانوا بصدد نقل نحو 22 ألف وحدة  من الألعاب و المفرقعات النارية على متن القطار القادم من الجزائر العاصمة إلى  مدينة وهران لإعادة بيعها. و تعود حيثيات هذه القضية إلى تلقي عناصر فرقة السكة الحديدية التابعة  للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة لمعلومات مفادها قيام مجموعة من  الأشخاص بنقل كمية معتبرة من الألعاب النارية على متن القطار القادم من مدينة  الجزائر العاصمة في اتجاه وهران. و بعد تفتيش عربات القطار تم توقيف المتورطين في هذه العملية و حجز نحو 22  ألف وحدة من الألعاب النارية يضيف ذات المصدر.






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم