2017-09-23  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   نواب المجلس الشعبي الوطني يصادقون على مخطط عمل الحكومة : أويحيى:الحكومة ردت بالدليل والحجة على المعارضة المتشنجة       قال ان القروض غير المسددة تشكل 11 في المائة من اجمالي القروض, اويحي : الحكومة عازمة على مساعدة الشباب و 27 مليار دينار تم مسحها من البنوك اتجاه مؤسسات اونساج       منتدى الأعمال الجزائري الروسي : العديد من مشاريع الشراكة محل تفاوض       فيما تم استحداث 3 تخصصات جديدة في التكوين المهني بوهران : فتح 8190 منصب بيداغوجي لدورة سبتمبر و وضع تنظيم جديد لتسيير التعليم المهني       : عزوف الشباب عن التكوين في المجال الفلاحي يعمق الجراح   

   

        

 

الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 

هل توافق على إنشاء بنوك خاصة لتمويل مشاريع الشباب ؟

 

لا

 

نعم

نتائج التصويت

% 23 

            

نعم

% 77

       

لا

 

 
 
 
 

جهوي

 

خاصة مع عمليات الترحيل الكبرى التي عرفتها البلدية

مشكل الاكتظاظ يصنع الحدث بواد تليلات بوهران

لا يزال مشكل الاكتظاظ يصنع الحدث بعديد المؤسسات التربوية بالولاية مثلما هو الحال بالمؤسسات التربوية الواقعة  بواد تليلات التي تعيش على وقع الاكتظاظ الفادح في عدد التلاميد داخل الاقسام  خاصة بهذه البلدية التي عرفت عمليات ترحيل كبرى وفي هذا الصدد وقفت الجريدة على مشكل الاكتظاظ على مستوى متوسطة نقادي الجيلالي التي يتراوح عدد التلاميذ المتمدرسين بها من 50 إلى 55 تلميذا وتلميذة في القسم الواحد إلى جانب تمدرس 3 تلاميذ بطاولة واحدة وهو من يهدد سيرورة تمدرسهم في هكذا ظروف تصنع الاستثناء خاصة في ظل توجيه بعضهم إلى الثانوية الجديدة بحي النور داني كبير سعيد التي تم تقسيمها الى شقين من خلال استحداث قسم بوسط الثانوية ليزاول فيه تلاميذ الطور المتوسط دروسهم وهو ما جعلهم يختلطون بتلاميذ الطور الثانوي في الفناء ناهيك عن تيهان تلاميذ المتوسط وسط الأقسام بحثا عن زملائهم وهو ما استنكره أولياء التلاميذ الذين باتوا يضطرون إلى مرافقة أبنائهم في كل مرة إلى الثانوية نظرا لصعوبة تواصلهم مع تلاميذ الثانو ي في حين يتخوف هؤلاء من طريقة تعلمهم و سيرورة تواصلهم التعليمي في ظل اختلاطهم مع تلاميذ الثانوي وتأرجحهم ما بين المتوسطة والثانوية في ظل العجز الفادح في المؤسسات التربوية ببلدية واد تليلات التي عرفت جملة من الترحيلات لم تقضي المرافق التربوية المسلمة حديثا على مشاكل الضغط والاكتظاظ التي تصنع الحدث في كل موسم دخول اجتماعي جديد، وفي السياق ذاته وحسب ممثلي المجتمع المدني ببلدية واد تليلات فان المدارس الابتدائية هي الأخرى تعاني الاكتظاظ نضع في مقدمة ذلك مدرسة المجاهد لحمر قادة بحي هواري بومدين و كذلك ابتدائية غزة التي يتمدرس بها أيضا قاطنوا حي 1 نوفمبر الحي الجديد بالبلدية و الذي يضم 500 سكن حيث لا يزال هؤلاء يناشدون الجهات المعنية بضرورة انجاز مدرسة ابتدائية منذ 2014 وهي سنة تسليم الحي السكني غير أن مناشاداتهم سقطت في الوحل دون أن يستفيدوا من مرفق تربوي جديد يكلفهم عناء تنقل أبنائهم إلى مدرسة بعيدة وسط ضغط واكتظاظ في الأقسام ناهيك عن كونهم يتنقلون إلى ابتدائيا ت القدس و لحمر قادة يوميا من اجل التمدرس والتي تبعد ب 2 كلومتر عن مقر سكناتهم بحي |500 مسكن ونفس المصير يواجهه سكان حي النصر أيضا، من جهتهم سكان منطقة بن عمر بلخير بحي النور أيضا و التي تشهد أزمة مقاعد كون التلاميذ يعتمدون نظام بالدوامين حيث رفع أولياء التلاميذ مطالبهم من اجل الوقوف على حجم معاناتهم ومعاناة أبنائهم من مشاكل الاكتظاظ والدراسة في أقسام غير أقسامهم وكذا اعتماد نظام الدوامين الذي يؤرقهم مطالبين الجهات الوصية بضرورة برمجة المزيد من المرافق التربوية للقضاء على مشكل الاكتظاظ الذي يفرض نفسه بشدة ببلدية واد تليلات التي عرفت نموا ديموغرافيا كبيرا جراء التوسع العمراني بها و الترحيلات الكبرى مطالبين بضرورة انجاز ثانوية و متوسط و ابتدائيتين في حي النور مع ضرورة انجاز مدرسة ابتدائية في فائدة سكان حي 500 مسكن الجديد لتمكينهم من التمدرس دون قطع مسافات بعيدا إضافة الى المطالبة باستغلال قطعة أرض مهملة بمحاذاة متوسطة نقادي الجيلالي التي تحتاج إلى توسعتها أو انجاز مجمع مدرسي بجانبها وتكليف التلاميذ بالمتوسطة عناء التوجه إلى الثانوية لمزاولة دراستهم حيث لا يزال مشكل الاكتظاظ يطارد الأولياء والمعلمين وأهل القطاع التربوي ، كلما حل موسم دخول اجتماعي جديد ما يستدعي اخذ بعين الاعتبار كل التغييرات خاصة فيما يخص الترحيلات التي تزايدت مؤخرا ضمن برنامج إعادة إسكان قاطني البناء الهش وهو ما خلق فراغا بالمدارس القديمة واكتظاظا لا يطاق بالمدارس الجديدة ما من شأنه أن يؤثر سلبا على تمدرس التلاميذ خاصة بحكم ثقل المقرر الدراسي السنوي وحاجة التلميذ إلى حدة التركيز لفهم الدروس واستيعابها وهو ما يتطلب حتما توفير المناخ المناسب لذلك وضمان مقعدا وطاولة للتلميذ دون أن يزاحمه ثلاث أو أربع تلاميذ في طاولة واحدة.






لتفادي التعرض لحوادث المرور

سكان حي المنظر الجميل يطالبون بإنشاء ممهلات وجسر للراجلين

طالب سكان حي المنظر الجميل شرق وهران بتدخل مصالح الأشغال  العمومية  والتعجيل بوضع ممهلات أو جسر للراجلين لتفادي التعرض لحوادث المرور .فالطريق الذي يخترق  الصديقية وقصر المؤتمرات  أصبح يشكل خطرا حقيقيا نظرا لارتفاع حوادث المرور خلال اجتياز هدا المسلك  الصعب  كما أن الطريق المؤدي إلى محطة توقف الحافلات يعد أكثر صعوبة ومحفوف  بالمخاطر بسبب السرعة المفرطة لأصحاب المركبات  التي تمر بالطريق ما يتطلب حسب سكان الحي التعجيل بانجاز جسر للراجلين يربط بين جانبي الطريق السريع والتعجيل بإنشاء مهلات وبحسب تصريحات بعض السكان لليومية فان الطريق يشكل خطرا على المارة ويسجل أسبوعيا حوادث مرور خطيرة بسبب السرعة الجنونية لأصحاب المركبات  ما يستدعي التعجيل بإنشاء ممهلات وإنشاء جسر عبور لإنقاذ الأرواح والذي يعد الحل الوحيد للتخفيف من حوادث المرور .من جهة أخرى يرى بعض المختصين في النقل أن إنشاء الممهلات يجب أن يكون مدروسا بشكل يراعي وضعية الطرقات كما أن وضع الممهلات يتم بناء على تحديد السمك في إشارة  إلى  أن الممهلات الموضوعة وضعت بشكل عشوائي ومن دون احترام المقاييس والمعايير ما يتسبب في تدهور البعض منها  هو ما يتطلب الدقة في انجاز الممهلات ووضعها بشكل يتناسب ووضعية الطرقات كونها تلزم السائق بالحد من السرعة في القيادة وبالتالي تفادي حوادث المرور التي أضحت وتيرتها اليومية ترعب وتقلق المواطن .

إيناس.أ






الوضع يراوح مكانة منذ سنوات عديدة

قاطنو حي 130 مسكن بحي الياسمين2 يطالبون بعقد الملكية النهائي لسكناتهم

اشتكىمجموعة من السّكان القاطنون على مستوى حي الياسمين رقم 2 و تحديدا بحي 130 مسكن المسمى بحي "باتير" بوهران حيال المقاول الذي سلّمهم مفاتيح شققهم سنة 2012 مع عقد ملكية مؤقّت بعد دفع جميع المصاريف المتّفق عليها. حيث عبّر المشتكين في ذات السياق على لسان ممثل عنهم لـلشباب الجزائري  عن سخطهم الشديد جرّاء حاجتهم الماسة لعقد ملكية نهائي  يمكّنهم من حريّة التصرّف في سكناتهم، بحكم أن البعض من العائلات ترغب في بيعها لشراء شقق واسعة على تلك التي يقطنون بها غير أنّ مشكل العقد يقف حجر عثرة أمامهم و لن يسمح لهم بممارسة حقّهم القانوني على الرّغم من الشكاوي المتكررة التي تقدّموا بها للمقاول و التي لم تجدي نفعا إذ قال لهم بأنّه لن ينه المشروع حتّى تسلّم له البلدية المعنية قرارات العقود النهائية، هذا و قال متحدثنا في الموضوع دائما أنّ مشروعه يسير على خطى السلحفاة و هو الأمر الذي جعله يتأخّر في منحهم العقد بدل المؤقت الذي بحوزتهم، حيث طالبوه بتسوية وضعيتهم في القريب العاجل لاثباث أحقيتهم بالسكنات التي طال انتظارها و الآن هم في انتظار وثيقة تثبت الملكية حيث أضحى الوضع يراوح مكانه منذ سنوات عديدة ، مبدين تخوفهم من استمراره على هذه الحالة.






منذ جوان المنصرم

إتلاف قرابة 400 هكتار من الغطاء النباتي بالبليدة

أسفرت حرائق الغابات التي نشبت عبر مناطق متفرقة بولاية البليدة منذ مطلع شهر جوان المنصرم عن إتلاف قرابة 400 هكتار من الغطاء النباتي، حسبما جاء في بيان لمحافظة الغابات. و أوضح ذات المصدر أنه تم تسجيل منذ بداية شهر يونيو المنصرم و إلى غاية منتصف شهر سبتمبر الجاري نشوب 166 بؤرة حريق أسفرت عن إتلاف 371.39 هكتار من الغطاء النباتي، توزعت ما بين 152 هكتار من الغابات و 183 هكتار من الأحراش و 14 هكتار من الأدغال و 21 هكتار بساتين. و أضاف ذات المصالح أن نسبة كبيرة من هذه الحرائق نشبت على مستوى البلديات الواقعة بالجهة الشرقية للولاية على غرار الأربعاء و بوينان و مفتاح و حمام ملوان. كما كشفت ذات المصالح عن تسجيل انخفاض محسوس في حجم الخسائر المسجلة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية أين تم إحصاء 211 بؤرة حريق أسفرت عن إتلاف قرابة 500 هكتار من الغطاء النباتي. يذكر أن مصالح الحماية المدنية لولاية البليدة و بالتنسيق مع محافظة الغابات كانت قد سطرت جملة من الإجراءات الجديدة للتقليل من حجم خسائر الغابات التي تتكبدها الولاية سنويا على غرار استغلال جميع مصادر المياه، سواءا خزانات المياه أو محطات الضخ الأقرب إلى مكان الحريق، إلى جانب فتح المسالك الغابية على مستوى كل إقليم و تحديد مناطق تجمع وسائل التدخل.

كما إتخدت في ذات السياق العديد من الإجراءات الاحترازية أبرزها استحداث دورات مراقبة يومية بهدف اكتشاف بؤر الحريق عند بدايتها و تفادي انتشارها مما يصعب التحكم فيها.






حسبما علم من مديرية الثقافة ببشار

نحو تنفيذ مخطط حماية المنحوتات الصخرية بتاغيت

يوجد مخطط الحماية و المحافظة و إعادة تأهيل محطات المنحوتات الصخرية بتاغيت في طريقه إلى التجسيد، حسبما علم من مديرية الثقافة لولاية بشار. و " قد أرسل المشروع المتعلق بهذا المخطط الذي انتهت مديرية القطاع من إعداد الملفات الثقافية و الإدارية و الدراسات التقنية الخاصة به، وتم إقرارها من طرف المجلس الشعبي الولائي بداية يونيو 2016 إلى الوزارة الوصية، و نحن في انتظار الحصول على موافقة الهيئات الوطنية و نشره في الجريدة الرسمية "، كما تمت  الإشارة إليه . و "سيشكل هذا المخطط الذي يندرج في إطار التشريع الوطني بخصوص إعداد مخططات  لحماية المواقع الأثرية و المناطق المحمية أداة فعالة للمحافظة على محطات المنحوتات الصخرية بمنطقة تاغيت ( 97 كلم جنوب بشار"، حسب نفس المصدر. و تتمثل هذه المحطات المتواجدة بمنطقة محمية تمتد على مساحة 500 هكتار، و تقع  على بعد مسافة قصيرة من مقر بلدية تاغيت في نقوش ما قبل التاريخ من العصر الحجري الحديث، من بينها رسومات على الصخور ي والتي تعد شاهدا على تواجد  الإنسان هناك، وأن عديد أنواع الحيوانات سبق لها وأن تواجدت بالمنطقة، لاسيما  منها الظباء و الفيلة و النعام و الغزلان و الجمال والزرافات ي وفق المصدر  ذاته .  وتعرضت بعض تلك الرسومات للتدهور، إما نتيجة لاستعمال الطلاء و الكتابة عليها أو بفعل أعمال التخريب التي يرتكبها بعض الأشخاص، مثلما أوضح مسؤولو  قطاع الثقافة أو أيضا من طرف سكان المنطقة. و سيتم وضع هذا المخطط، الذي يمثل برنامجا كاملا لحماية و إعادة تأهيل هذه المواقع التاريخية و الإنسانية، و ذلك من أجل استدامة هذا التراث الإنساني  لفترة زمنية طويلة ي حسب ذات المصدر. و يتعلق الأمر بشكل خاص بتهيئة محور الطريق المؤدي إلى تلك المحطات وهما  اثنتان، و ذلك على مسافة 20 كلم ي فضلا على إنشاء مركز للتوجيه و الإعلام حول  فن النقش واستحداث أيضا متحف لما قبل التاريخ بتاغيت، لضمان تربية ثقافية أفضل  للجهور حول أهمية المحافظة على هذا التراث المادي و تعزيز حراسة المواقع، و الشروع في اتخاذ إجراءات لتصنيفه تراثا ماديا إنسانيا ي وفق ما ذكرت مديرية  الثقافة لولاية بشار . و تعد منطقة تاغيت ذات خصوصية سياحية بامتياز، حيث تعتبر التكفل الكبير  بتراثها و توفير أداة لحماية واحدة من أهم مراحل التاريخ بالمنطقة و الوطن و  الإنسانية عموما،وسيلة لتشجيع العرض السياحي الثقافي، كما يرى ملاحظون  محليون.






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم