2018-02-25  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   في رسالة بمناسبة ذكرى تأسيس الايجيتيا وتأميم المحروقات : الرئيس بوتفليقة يدعو الشباب للإسهام في مهمة البناء الوطني       قال اضرابكم غير شرعي واستعمال لغة الحوار يحفظ مناصبكم : زمالي : لا وساطة مع المضربين وقرارات بن غبريط قانونية       عبد المجيد سيدي السعيد يصرح من وهران : انا باق على راس المركزية النقابية رغم انف الاعداء       لوح يؤكد في احتفالات وهران بشعار المراة العاملة والمرأة النقابية : لا يجوز للجزائر ان تعتمد على البترول بل بناء اقتصاد ناجع وناجح   

   

        

 

الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 

هل توافق على إنشاء بنوك خاصة لتمويل مشاريع الشباب ؟

 

لا

 

نعم

نتائج التصويت

% 23 

            

نعم

% 77

       

لا

 

 
 
 
 

منوعات

 

محمد فؤاد يتراجع عن صلحه مع تامر عبد المنعم.. و يسجنه

يبدو أن الصلح الذي وقع بين المطرب محمد_فؤاد والفنان تامر_عبد_المنعم في حضور عمرو دياب وعدد من الشخصيات الفنية، لم يكن هو فصل الختام في الأزمة المثارة بينهما. وتجلى هذا باستمرار فؤاد في تحريك الدعوى القضائية ضد عبد المنعم، وقد حصل على حكم بسجنه لثلاث سنوات بسبب تحرير عبد المنعم لشيك بدون رصيد. وأوضح تامر عبد المنعم أن الخلافات بينه وبين فؤاد تعود إلى مسلسل "الضاهر" الذي يتولى إنتاجه، ويقوم محمد فؤاد ببطولته، وحصل بموجبه على شيكين، إلا أن "المسلسل أوقِف من قبل جهات سيادية". وهذا الأمر دفع الشركة المنتجة لإنذار محمد فؤاد بعدم صرف الشيكين، غير أن فؤاد قام برفع دعوى قضائية بالشيكين، وهو ما تسبب في اندلاع الأزمة في شهر يوليو/تموز الماضي. وأوضح عبد المنعم أن نقابتي الممثلين والسينمائيين تدخلت لحل الأزمة، إلا أن فؤاد أنكر أن الشيكين يعودان إلى المسلسل، وأكد أنهما يتعلقان بعملية تجارية بينه وبين عبد المنعم، وهو ما دفع الأخير لرفع دعوى خيانة أمانة ضد محمد فؤاد. وأشار عبد المنعم إلى أنه في 11 يناير/كانون الثاني الماضي وقع الصلح مع فؤاد، في حضور عمرو دياب، والمنتج تامر مرسي وعدد من الشخصيات الأخرى، وتعهد الطرفان بالتنازل عن كافة القضايا، وهو ما قام به تامر عبد المنعم.  إلا أنه فوجئ بمحمد فؤاد "يخالف العهود" ويستمر في الدعوى القضائية، ما جعل الجلسة تنعقد في غياب دفاع تامر عبد المنعم ليصدر حكم ضده بالسجن 3 سنوات. وأكد عبد المنعم أنه تقدم باستئناف على الحكم، وتم تحديد جلسة في 4 ابريل/نيسان المقبل، مشيراً إلى كونه لم يكن يتوقع أن "يخالف فؤاد كلمته التي تعهد بها أمام الجميع"، كما تحداه أن "يقدم دليلا واحدا على كون الشيكين يتعلقان بأمر تجاري وليس بمسلسل الضاهر".






اقرأ رسالة نادرة بين محمد عبده وتولستوي

كان الاثنان من أعظم مفكري عصرهما، وأبرز من قدما للبشرية فكراً وتنويراً وإلهاماً، رغم اختلاف ديانتهما. ان الإمام محمد عبده، رائد التنوير وتجديد الخطاب الديني في مصر، والأديب والروائي الروسي ليو تولستوي يعيشان في فترة زمنية واحدة، وأحدث الاثنان نهضة فكرية أصبحت وثيقة إنسانية تلهم الآخرين إلى الحب والتسامح وتنير العقول وتستلب الألباب. ورغم اختلاف المسافات بينهما إلا أنهما تلاقيا فكرياً وروحانياً، وتواصلت الرسائل والأفكار بينهما. محمد عبده رأ الشيخ محمد عبده روايات تولستوي وكتابه حول حكم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فقد كان تولستوي رغم ديانته المسيحية معجباً بالنبي محمد ومحباً للإسلام، ويراه ديناً راقياً يدعو للسلام والحياة ورقي الإنسان، وهو ما أعجب الشيخ محمد عبده بالأديب الروسي وجعله يقبل على قراءة رواياته. اتفق الاثنان على أن الدين والإنسان يصنعان الحياة، وأن الإنسان هو أغلى وأثمن ما في هذه الحياة، وجاء الدين ليرتقي ويسمو بنفس وعقل هذا الإنسان ليصنع الحياة ويعمرها. ويقول الدكتور مالك منصور، حفيد الإمام محمد عبده، إن رسالتين متبادلتين بين جده الإمام وتولستوي مازالتا محفوظتين في متحف تولستوي بموسكو شاهدتين على تسامح الأديان وعظمة الرجلين ودعوتهما للخير والحب ونبذ التعصب. ويضيف أن جده كتب الرسالة النادرة بخط يده وأرسلها بريدياً، وكان وقتها يشغل منصب مفتي مصر، ورد تولستوي على الرسالة بأخرى رقيقة محبة ونبيلة، مليئة بكل القيم والمثل الإنسانية الجميلة. "عين شمس - ضواحي القاهرة - فى 8 إبريل 1904 أيها الحكيم الجليل مسيو تولستوي لم نحظ بمعرفة شخصك ولكن لم نحرم التعارف بروحك، سطع علينا نور من أفكارك، وأشرقت في آفاقنا شموس من آرائك ألفت بين نفوس العقلاء ونفسك، هداك الله إلى معرفة الفطرة التي فطر الناس عليها، ووقفك على الغاية التي هدى البشر إليها، فأدركت أن الإنسان جاء إلى هذا الوجود لينبت بالعلم ويثمر بالعمل، ولأن تكون ثمرته تعباً ترتاح به نفسه وسعياً يبقى ويرقي به نفسه، شعرت بالشقاء الذي نزل بالناس لما انحرفوا عن سنة الفطرة واستعملوا قواهم التي لم يمنحوها إلا ليسعدوا بها فيما كدر راحتهم و زعزع طمأنينتهم، نظرت نظرة في الدين مزقت حجب التقاليد ووصلت بها إلى حقيقة التوحيد، ورفعت صوتك تدعو إلى ما هداك الله إليه وتقدمت أمامهم بالعمل لتحمل نفوسهم عليه، فكما كنت بقولك هادياً للعقول كنت بعملك حاثاً للعزائم والهمم". وتضيف رسالة محمد عبده: "وكما كانت آراؤك ضياء يهتدي به الضالون، كان مثالك في العمل إماماً يقتدي به المسترشدون، وكما كان وجودك توبيخاً من الله للأغنياء كان مدداً من عنايته للفقراء، وإن أرفع مجد بلغته وأعظم جزاء نلته على متاعبك في النصح والإرشاد هو الذي سموه بالحرمان والإبعاد، فليس ما كان إليك من رؤساء الدين سوى اعتراف منهم أعلنوه للناس بأنك لست من القوم الضالين، فاحمد الله على أن فارقوك بأقوالهم، كما كنت فارقتهم في عقائدهم وأعمالهم، هذا وإن نفوسنا لشيقة إلى ما يتجدد من آثار قلمك فيما تستقبل من أيام عمرك. وإنا لنسأل الله أن يمد في حياتك ويحفظ عليك قواك، ويفتح أبواب القلوب لفهم ما تقول ويسوق الناس إلى الاهتداء بك فيما تعمل والسلام. مفتي الديار المصرية محمد عبده إذا تفضل الحكيم بالجواب فليكن باللغة الفرنسبة فأنا لا أعرف من اللغات الأوروبية سواها حمد عبده" تولستوي رد تولستوي بخطاب رقيق إلى محمد عبده يقول فيه: "المفتي محمد عبده صديقي العزيز تلقيت خطابك الكريم الذي يفيض بالثناء علي، وأنا أبادر بالجواب عليه مؤكداً لك ما أدخله علي نفسي من عظيم السرور حين جعلني على تواصل مع رجل مستنير، وإن يكن من أهل ملة غير الملة التي ولدت عليها وربيت في أحضانها، فإن دينه وديني سواء لأن المعتقدات مختلفة وهي كثيرة، ولكن ليس يوجد إلا دين واحد هو الصحيح، وأملي ألا أكون مخطئا إذا افترضت، استناداً إلى ما ورد في خطابك، أن الدين الذي أؤمن به هو دينك أنت، ذلك الدين الذي قوامه الإقرار بالله وشريعته والذي يدعو الإنسان إلى أن يرعى حق جاره، وأن يحب لغيره ما يحب لنفسه. وأود أن تصدر عن هذا المبدأ جميع المبادئ الصحيحة، وهي واحدة عند اليهود وعند البرهمانيين والبوذيين والمسيحيين والمحمديين. واعتقادي أنه كلما امتلأت الأديان بالمعتقدات والأوامر والنواهي والمعجزات والخرافات تفشي أثرها فى إيقاع الفرقة بين الناس، ومشت بينهم تبذر بذور العداوة والبغضاء. وبالعكس كلما نزعت إلى البساطة وخلصت من الشوائب اقتربت من الهدف المثالي الذي تسعى الإنسانية إليه، وهو اتحاد الناس جميعاً. من أجل ذلك ابتهجت بخطابك ابتهاجاً غامراً، وودت أن تقوى بيننا أواصر القربى والتواصل. تفضل أيها المفتي العزيز محمد عبده بقبول وافر التقدير".






هكذا استقبل اليمن صغيرة ذا فويس كيدز.. حب بوجه الموت

بلوحات إعلانية كبيرة وحفل جماهيري فاق كل التوقعات استقبل اليمنيون الموهبة الغنائية ماريا_قحطان ، التي تأهلت للمرحلة النهائية من برنامج " ذا_فويس_كيدز " الذي عرض على قنوات mbc. فقبل أيام قليلة لم تسع مدرجات ملعب نادي الوحدة الأعداد الهائلة كما اتسعت قلوبها بمحبة الموهبة الصغيرة ذات الـ 8 سنوات، بل إن البعض اعتلى أسطح المباني المجاورة للملعب، وساحة نادي وحدة صنعاء والملاعب المجاورة حتى يتسنى لهم الحضور ولقاء الموهبة التي رسمت الأمل والبسمة في قلوب اليمنيين التي أنهكتها الحرب والميليشيات. ونافست صورها المعلقة في شوارع صنعاء، وصوتها الصغير الصادح غناء، شعارات الموت والدمار إيذانا بمستقبل قادم مليء بالفن والمحبة لا الحرب والدمار. ماريا التي أكدت لجمهورها أن "الفوز الحقيقي هو أنتم اللي وقفتوا معي من بداية المشوار إلى الآن، كنت أتمنى أن أسعدكم وأسعد بلدي ولو بفرحة بسيطة، الحمد لله على كل حال بالنسبة لي أنتم خير من ألف لقب، أتمنى نضل مع بعض على طول وأنا فداكم أحبكم".






رواية سورية تحصد المركز الأول بجائزة الطيب صالح

حصدت رواية "أهل الهوى" للسوري فيصل خرتش، المركز الأول في جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي، وبدورتها الثامنة، لعام 2018. وسبق للروائي السوري _خرتش، الفوز بجائزة نجيب محفوظ للرواية، عام 1995، عن روايته "تراب الغرباء". وصدر لخرتش عدد من #الروايات التي أثارت اهتمام النقاد، مثل "موجز تاريخ الباشا الصغير" عام 1990، والتي منعت من التداول في سوريا. وكذلك رواية "حمام النسوان" عام 2000، ورواية "مقهى القصر" عام 2004، و"أوراق الليل والياسمين" عام 1994، وروايات أخرى عديدة.

وأعلن في العاصمة السودانية الخرطوم، الخميس الماضي، عن الأسماء الفائزة بالدورة الثامنة لجائزة الطيب صالح التي تنافس فيها أكثر من 600 عمل من 28 دولة. فإلى جانب خرتش الفائز بالمركز الأول عن الرواية، فقد كان المركز الثاني من نصيب الكاتب السوداني عمر فضل الله، عن روايته "تشريقة المغربي". فيما كان المركز الثالث من نصيب الروائية السودانية ملكة الفاضل عمر، عن روايتها "الشاعرة والمغنى". وفي مجال القصة القصيرة، فقد فازت "أيام بوسنية" للمغربية خديجة يكن، بالمركز الأول، و"المرمريتي" للفلسطيني حسن حميد، بالمركز الثاني، و"التحولات" للمغربي حفيظ صفاحي، بالمركز الثالث. وفاز الكاتب المصري محمد اسماعيل اللبان، بالمركز الأول، في مجال الدراسات النقدية، وذلك عن عمله الموسوم "صدى الذاكرة"، وذهب المركز الثاني، من ذات الفئة، إلى الجزائري مبروك دريدي، عن دراسته الموسومة "المكان في النص السردي العربي"، أما الثالث فكان من نصيب الكاتبة اليمنية آمنة محمد عبده، عن بحثها "سيميائية المكان لرواية أولاد الغيتو". والروائي السوداني الطيب صالح (1929-2009)، يعتبر واحداً من أهم روائيي العالم، خصوصاً في روايته "موسم الهجرة إلى الشمال" التي نالت جوائز عديدة واعتبرت واحدة من أفضل مائة رواية على مستوى العالم.






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم