2019-04-22  
   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    
   

   في ظل تباين مواقف الطبقة السياسية بشأنها : انطلاق أشغال ندوة الحوار الوطني       للاشتباه في تورطهم في قضايا فساد : الدرك الوطني يوقف رجال الأعمال اسعد ربراب والإخوة كونيناف       مجلس الإستئناف العسكري بالبليدة : إيداع باي سعيد الحبس المؤقت وأمر بإلقاء القبض على شنتوف حبيب       الخبير الاقتصادي اسماعيل لالماس : حل الأزمة يبدأ باستحداث هيئة رئاسية و تنظيم الرئاسيات في غضون 6 أشهر       قضية تحويل الأموال الى الخارج : المديرية العامة للضرائب تدعو مصالحها الى المزيد من اليقظة       في انهيار عمارة من أربعة طوابق بالعاصمة : انتشال جثتين من تحت الأنقاض بالقرب من جامع كتشاوة   

   

        

 

 


ض الأمن الوطني يستلم 110 سيارة رباعية الدفع من صنع جزائري


ض توقيف مهربين وتاجري مخدرات و11 حراقا بجنوب البلاد


ض مسلم تشدد على تخصيص ممرات عمومية لذوي الاحتياجات الخاصة


ض الجوية الجزائرية تتكفل بكل الركاب


ض حجز 56 قنطارا من الكيف بغرب البلاد


 
 
 
 
 

الوطن

 

في ظل تباين مواقف الطبقة السياسية بشأنها

انطلاق أشغال ندوة الحوار الوطني





انطلقت صباح أمس بقصر الأمم بنادي الصنوبر في العاصمة أشغال ندوة الحوار التي دعا إليها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح مع الطبقة السياسية والشخصيات الوطنية وممثلي المجتمع المدني حيث تباينت أراء المراقبين في الساحة السياسية بين معتقد أن الندوة من شأنها فتح الطريق لمخرج سياسي دستوري وبين من يرى أن هذه المشاورات لم تأت في وضع سياسي موات لإنجاح هذا اللقاء.

وتعد جلسات الحوار -التي تهدف بالأساس إلى بحث آليات إنشاء هيئة وطنية للإشراف على الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ4 جويلية المقبل- خطوةً من أجل تقديم اقتراحات حول استحداث هيئة وطنية تتكفل بتوفير الشروط الضرورية لانتخابات رئاسية نظيفة ونزيهة .

وأكد الأمين العام لرئاسة الجمهورية, حبة العبقي, , أن المشاورات التي باشرها رئيس الدولة مع الأحزاب والشخصيات الوطنية "ستتواصل" الى غاية الانتخابات الرئاسية التي "ستجري في موعدها المفروض دستوريا" .وقال الأمين العام للرئاسة في تصريح للصحافة على هامش اللقاء التشاوري, أن الانتخابات الرئاسية القادمة التي حدد تاريخها بيوم 4 جويلية  القادم مثلما أعلن عنه رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح, "هو أمر مفروض دستوريا".وبخصوص اللقاء التشاوري, أوضح حبة العقبي أن "المشاورات التي باشرها رئيس الدولة مع الأحزاب والشخصيات الوطنية ستتواصل, لكونها ترتبط بمستقبل البلاد وبتنظيم انتخابات حرة ونزيهة", مضيفا أن هذه المشاورات ترمي الى "إرساء الديمقراطية وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة والتأسيس لنظام سياسي جديد".وفي رده عن سؤال يتعلق بالأطراف التي قاطعت هذا اللقاء, أوضح أن رئاسة الجمهورية "وجهت الدعوة للجميع من أجل التشاور حول موضوع هام" وأن للمعارضة --كما قال--"منطقها الخاص".ويشارك في هذا النقاش السياسي الذي تجري اشغاله في جلسة مغقلة, مسؤولو أحزاب سياسية وممثلون عن المجتمع المدني والجمعيات إلى جانب شخصيات وطنية ومختصين في المسائل القانونية والدستورية.وجاءت هذه الدعوة المقدمة من طرف رئيس الدولة للطبقة السياسية  بردود فعل متباينة ما بين من سيسجل حضوره على كرسي الحوار والبعض الآخر اختار المقاطعة ومنهم من أبدى استعداده للحضور لتفعيل طاولة النقاش.وفي هذا الشأن أوضح رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى "ضرورة أن تكون هناك هيئة تمثل رئاسة الدولة بوجوه مقبولة من الحراك الشعبي ومن ثم الدخول في مرحلة انتقالية لتحضير كل الظروف للذهاب إلى انتخابات تكون نزيهة معربا عن استعدادهم لإعطاء رأيهم في المشاورات".من جهته يرى القيادي بحزب التجمع الوطني الديمقراطي  محمد قيجي أن "الحوار هو السبيل الأمثل والوحيد للخروج من الأزمة السياسية  التي تشهدها البلاد".وإذا كانت بعض الأحزاب ترى أن الحل للخروج من الأزمة هو الحوار فإن البعض الآخر يؤمن بضرورة المقاطعة للتغيير الجذري مثلما أبرزه رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله  الذي أكد على "ضرورة رحيل هذا النظام وترك المجال للشعب لاختيار من يراه أهلا لتسيير هذه المرحلة الانتقالية وتنظيم الاستحقاقات الرئاسية".وكان رئيس الدولة قد باشر الأسبوع الفارط, في إطار المساعي التشاورية لمعالجة الأوضاع السياسية في البلاد, عقد لقاءات مع عدة شخصيات وطنية, على غرار رئيسي المجلس الشعبي الوطني الأسبقين, عبد العزيز زياري و محمد العربي ولد خليفة و الحقوقي ميلود براهيمي و كذا مسؤولي أحزاب سياسية من بينهم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد و رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني.

يذكر أن رئيس الدولة كان قد التزم في خطابه للأمة, عقب توليه مهام رئيس الدولة بمقتضى أحكام المادة 102 من الدستور, باستحداث "هيئة وطنية سيدة" تتكفل بتوفير الشروط الضرورية لإجراء انتخابات رئاسية "نزيهة" و ذلك بالتشاور مع الفاعلين من الطبقة السياسية و المدنية.

كما دعا الجميع إلى "تجاوز الاختلافات و التوجسات والتوجه نحو عمل جماعي تاريخي في مستوى رهانات المرحلة قوامه التعاون والتكافل والتفاني للوصول إلى الهدف الأساسي وهو وضع حجر الزاوية الأولى لجزائر المرحلة المقبلة".وتوجه رئيس الدولة أيضا إلى الطبقة السياسية التي دعاها إلى المساهمة من أجل بناء هذا الصرح القانوني, الذي "سيمهد لبناء نظام سياسي جديد كليا" يكون في مستوى تطلعات الشعب الجزائري.






للاشتباه في تورطهم في قضايا فساد

الدرك الوطني يوقف رجال الأعمال اسعد ربراب والإخوة كونيناف





أوقفت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالجزائر العاصمة الرئيس المدير العام لمجمع سيفيتال، اسعد ربراب، ورجال الأعمال الإخوة كونيناف،وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا فساد، حسبما أورده التلفزيون العمومي الجزائري.

وأوضح ذات المصدر أن رجل الأعمال اسعد ربراب "تم توقيفه أمس للاشتباه في تورطه في التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج وتضخيم فواتير استيراد تجهيزات واستيراد عتاد مستعمل بالرغم من الاستفادة من الامتيازات الجمركية الجبائية والمصرفية".وسيتم تقديم المشتبه به --حسب نفس المصدر-- أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة "فور الانتهاء من التحقيق".كما أوقفت فصيلة الأبحاث رجال الأعمال الإخوة كونيناف.ويتعلق الأمر بكل من رضا, عبد القادر, كريم وطارق, وذلك الأحد, للاشتباه في تطورهم في "إبرام صفقات عمومية مع الدولة دون الوفاء بالتزاماتهم التعاقدية وكذا استغلال نفوذ الموظفين العموميين للحصول على مزايا غير مستحقة وتحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الإمتيازي", وسيتم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد "فور الانتهاء من التحقيق".وأوضح ذات المصدر أن فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالجزائر "تواصل تحقيقاتها الابتدائية ضد العديد من رجال الأعمال, منهم من اتخذت العدالة في حقهم إجراءات المنع من مغادرة التراب الوطني".كما أشار التلفزيون العمومي إلى  أن الفصيلة الأبحاث للدرك الوطني قامت بتسليم "استدعاءات مقابل محضر إلى الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ووزير المالية محمد لوكال للمثول أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد".للتذكير, فإن المحكمة كانت قد وجهت استدعاء للسيدين أويحيى ولوكال --حسب التلفزيون الجزائري-- للمثول أمامها في "قضايا تبديد المال العام وتقديم امتيازات غير مشروعة".






مجلس الإستئناف العسكري بالبليدة

إيداع باي سعيد الحبس المؤقت وأمر بإلقاء القبض على شنتوف حبيب





أصدر قاضي التحقيق لمجلس الاستئناف العسكري بالبليدة امرا يقضي بإيداع المدعو باي سعيد (القائد السابق للناحية العسكرية الثانية) الحبس المؤقت وامرا بإلقاء القبض على المدعو شنتوف حبيب (القائد السابق للناحية العسكرية الاولى) بتهم"تبديد أسلحة وذخيرة حربية ومخالفة التعليمات العامة العسكرية".وجاء في بيان لمجلس الاستئناف العسكري بالبليدة أنه: "طبقا لأحكام المادة 11 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية وفي إطار احترام التام لأحكامه، يحيط السيد النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة الرأي العام علما، بالمتابعة القضائية من أجل تهم تبديد أسلحة وذخيرة حربية لفائدة أشخاص غير مؤهلين لحيازتها والإخفاء ومخالفة التعليمات العامة العسكرية، الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمادتين 295 و324 من قانون القضاء العسكري، ضد كل من: المدعو باي سعيد وشنتوف حبيب وكل شخص يثبت تورطه".وأضاف المصدر ذاته بأنه و"لضرورة التحقيق، فقد أصدر قاضي التحقيق وبصفة تحفظية، بناء على التماسات الوكيل العسكري للجمهورية، أمرا بحجز الأسلحة والذخيرة، وبإيداع المدعو باي سعيد الحبس المؤقت، كما أمر بالقبض على المدعو شنتوف حبيب لمخالفته التزامات الرقابة القضائية الخاضع لها سابقا".






الخبير الاقتصادي اسماعيل لالماس

حل الأزمة يبدأ باستحداث هيئة رئاسية و تنظيم الرئاسيات في غضون 6 أشهر





إقترح الخبير الاقتصادي اسماعيل لالماس الذهاب لاستحداث  لجنة مشتركة تضم ممثلين عن  الحراك الشعبي و المؤسسة العسكرية  و الأحزاب السياسية و النقابات المستقلة للخروج بهيئة رئاسية تخلف عبد القادر بن صالح .وأضاف لالماس أن هذه الهيئة تتولى تشكيل حكومة كفاءات جديدة وتضع آليات الرقابة للإنتخابات الرئاسية التي يفترض أن تنظم في غضون 6 أشهر .هذا الحل من شأنه حسب رؤية الخبير الاقتصادي تحقيق الشرعية التي يبحث عنها الحراك الشعبي و تعبيد الطريق لتسيير الاقتصاد المتدهورو المشاريع المتوقفة حاليا والتحضير للمواعيد الاجتماعية القادمة وكذا وضع آليات لضبط الرقابة استجابة لمتطلبات الدقة و الذكاء في تسيير المرحلة الانتقالية الحالية.وفي اعتقاد لالماس فإنه يجب محاسبة المتورطين في قضايا الفساد بعيدا عن تصفية الحسابات والذهاب لتجسيد مطالب الشعب بتحقيق عدالة مستقلة تعاقب كل من ألحق الضرر بالاقتصاد و المجتمع داعيا العدالة إلى التحرر والإقدام على فتح ملفات الفساد بكل نزاهة.






قضية تحويل الأموال الى الخارج

المديرية العامة للضرائب تدعو مصالحها الى المزيد من اليقظة





دعت المديرية العامة للضرائب مصالحها توخي المزيد من اليقظة والحذر في إستصدار شهادات تحويل الأموال إلى الخارج مع  تشديد الرقابة في حال الاشتباه في أي طلب لتحويل العملة الصعبة خارج البلاد.

وفي مذكرة تم توجيهها مؤخرا إلى مدير الشركات الكبرى ومديري الضرائب الولائيين والجهويين وكذا المفتشين الجهويين للخدمات الجبائية، دعت المديرية العامة للضرائب، مصالحها لتوخي المزيد من الحذر واليقظة في استصدار شهادات تحويل الأموال الى الخارج، لاسيما في الوضع الحالي، وخصوصا دفع الخدمات غير المادية المتداولة بين الشركات ذات الصلة.ودعت مديرية الضرائب للمزيد من الحذر"خاصةً عندما تكون المبالغ موضوع الطلبات ومقاديرها خارج القواعد المعتادة.وفي هذا الصدد تذكر المديرية العامة للضرائب بوجود علاقة ترابط بين الشركات الموجودة في الجزائر وشركات اجنبية مستفيدة قانونيا من مبالغ موضوع التحويل، أي امتلاك أسهم أوحصص في رأسمال  المؤسسة الجزائرية.كما يمكن أن يكون هناك علاقة ترابط بحكم الفعل، أي وجود نفس المدير على راس الشركة الجزائرية والأجنبية، أوعندما تكون الشركة الجزائرية والأجنبية مملوكة من طرف شركة ثالثة أو تابعة لنفس المجمع.كما يمكن من جهة اخرى، أن تكون هذه المؤسسات مملوكة من طرف اشخاص ذوي علاقات عائلية ، تضيف مذكرة المديرية العامة للضرائبوفي حالة وجود هذا النوع من الروابط او أي مؤشر اخر من نفس الطبيعة الذي يؤدي الى تبعية المؤسسة او حل  وسيط غير و مدون كتابيا ، يمكن للمديرية العامة للضرائب الاستعانة بمصالحها لإطلاق تحقيق دقيق للوثائق والعقود موضوع طلبات تحويل الاموال والعودة الى مراقبة مبالغ التحويل وهذا بشكل آلي طبقا لإجراءات الجبائية المعمول بها.وتوضح المديرية العامة للضرائب انه وفي هذه الحالة، فان تكلفة اثبات هذا النوع من الروابط الظاهرة و غير الظاهرة يقع على عاتق المؤسسة التي طلبت شهادة تحويل الاموال للخارج.

للتذكير تم تكليف  لجنة  اليقظة و المتابعة التي تم استحدثها مؤخرا بمتابعة رصد التحويلات العملة الصعبة نحو الخارج وهذا بغية تعزيز الرقابة فيما يخص التحويلات المالية مع باقي العالم.وتتكون هذه اللجنة من موظفين سامين بوزارة المالية و ممثلي بنك الجزائر والمنظومة المصرفية (جمعية البنوك والمؤسسات المالية) ، بحيث يتعين عليها عقد إجتماعات "دورية" لدراسة تطور حجم التحويلات بالعملة الصعبة والميزان التجاري ويتم إعداد تقرير في هذا الشأن يرفع إلى وزارة المالية التي ترسله بدورها إلى الوزير الأول.           وتتمثل هذا المهمة أساسا في "التأكد من أن عمليات تحويل بالعملة الصعبة من قبل البنوك، باعتبارها وسطاء معتمدين, تتم في ظل "الاحترام الصارم" للتنظيم المتعلق بالصرف الصادر عن بنك الجزائر.ويتعلق الأمر بالتحويلات المنجزة بموجب عمليات استيراد السلع وفي اطار الاستثمارات بالخارج التي يقوم بها متعامل مقيم بالجزائر ووهي التحويلات التي لا يمكن أن تتم إلا بعد الحصول على ترخيص من طرف مجلس النقد والقرض وبشرط أن يكملها نشاط محلي و في الأخير الاستثمارات المباشرة في الجزائر بالنسبة لترحيل الأرباح.ومن جهة أخرى، و فيما يخص التحويلات نقدا المتعلقة بالتصدير المادي للأوراق النقدية، فإن هذه العملية يؤطرها بشكل "صارم"التنظيم الساري المفعول وتخضع لمراقبة صارمة على مستوى المراكز الحدودية من قبل المصالح المختصة.






في انهيار عمارة من أربعة طوابق بالعاصمة

انتشال جثتين من تحت الأنقاض بالقرب من جامع كتشاوة





ارتفعت حصيلة ضحايا انهيار عمارة متكونة من أربعة طوابق بالقصبة السفلى و المحاذية لمسجد كتشاوة بالجزائر العاصمة الى شخصين  بعد انتشل جثة رجل في وقت سابق ثم جثة ثانية لطفل في حدود الساعة العاشرة صباحا  , حسب ما علم عن مصالح الحماية المدنية.

و كان الملازم بن خلف الله خالد المكلف بالإعلام لدى المديرية الولائية للحماية المدنية قد كشف عن تسجيل في حدود الساعة السادسة من صباح اليوم انهيار عمارة مكونة من أربعة طوابق بشارع تماغليت بالقصبة السفلى و تحديدا بمحاذاة مسجد كتشاوة, مشيرا الى وقوع ضحيتين (رجل و طفل) , فيما تتواصل عملية البحث عن ضحايا آخرين محتملين.و قال المتحدث انه و بحسب تصريحات السكان المقيمين بالجوار لا يزال ثلاثة أشخاص آخرين عالقين بالعمارة , حيث تستمر عملية البحث عنهم وسط الأنقاض.و تم تسخير لهذا الغرض 5 سيارات إسعاف 4 شاحنات إطفاء و فرقة البحث "السينوتقني" باستعمال 6 كلاب مدربة للبحث عن الاشخاص تحت الردم , يضيف المصدر.و يعرف موقع الحادث تواجدا مكثفا للمواطنين من قاطني القصبة خصوصا, و الذين منعوا بعين المكان والي الولاية عبد القادر زوخ و الوفد المرافق له من الوصول إلى موقع العمارة المنهارة .كما سجل احتقان كبير و جو مشحون في وسط المواطنين الغاضبين و المتأثرين بهذه الحادثة, وسط تعزيزات أمنية مكثفة.

سلطات ولاية الجزائر

 البناية مصنفة في الخانة البرتقالية.. وإحدى العائلتين رفضت الترحيل

أفادت مصالح ولاية الجزائر، أن البناية التي سقطت أجزاؤها اليوم بالقصبة كانت مصنفة في الخانة البرتقالية منذ زلزال 2003.وأضاف بيان لذات المصالح، أن المعطيات الموثقة لهيئة المراقبة التقنية للبنايات تفيد بتصنيفها في الخانة البرتقالية 4 سنة 2003. وبعد الزلزال الذي ضرب العاصمة، وقامت مصالح ولاية الجزائر بإتخاد إجراءات ترحيل العائلات القاطنة من أجل ترميم وتأهيل العمارة. “إلا أنهم رفضوا التنقل إلى الشاليهات”.وأفاد ذات البيان:” بأن العلاقة الإيجارية لشاغلي العمارة مع ديوان الترقية و التسيير العقاري لبئر مراد رايس إنتهت سنة 2004.كما أن ولاية الجزائر قامت مجددا سنة 2016 بمعاينة العمارة المهددة وطلبت من شاغليها غير الشرعيين تقديم ملفاتهم بغرض الترحيل”.“إلا أن إحدى العائلتين المتواجدتين بعين المكان إمتنعت عن ذلك، و بالتالي تعذر ترحيلهم”.للإشارة وفور وقوع حادث الإنهيار الأليم الذي شهدته اليوم إحدى العمارات ببلدية القصبة و شهد وقوع ضحايا.ترحم والي ولاية الجزائر على أرواح الضحايا متضرعا من الله عزو جل أن يرفعهم في جنات العليين ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.كما سارع والي ولاية الجزائر إلى مكان وقوع الحادث الذي نجم عن إنهيار الطوابق الداخلية الأربعة للعمارة.حيث وقف على عملية إنقاذ الضحايا و إسعافهم، وأعطى تعليمات لتأمين موقع الإنهيار وحماية المارة ورفع الردوم وإنقاذ الضحايا .






 

   المرأة      منوعات      ثقافة      رياضة      جهوي       دولي       الوطن       الأولــى    

Conception & Hébergement  Pronet 2013


جريدة الشباب الجزائري

chebab jeunesse algerie chabab quotidien algérien national d'information politique sport culture emploi Jeunesse d'algérie quotidien d'information , informations, algérie abdelazziz bouteflika , oran, la jeunesse, chebab , el chabab , news paper, presse algérie, journaux , journaliste, guettaf ali , évenement , nation , région , oran , monde sport , culture , emploi, la une, télécharger pdf , enline, syrie , iraq, egypt , liban , france , internationale , tlemcen , algérie, press ,

جريدة الشباب الجزائري يومية إخبارية تهتم بأمور الشباب الجزائري إنشغالاتهم و طموحاتهم